عمان - الرأي

أكد السفير المكسيكي لدى المملكة الأردنية الهاشمية روبرتو رودريغيز هرنانديز عمق العلاقات الأردنية المكسيكية، وتميّزها، والتقائها بعدد كبير من القضايا والملفات، تؤطرها مجموعة من الاتفاقيات التي تعزز أوجه التعاون .

وأضاف السفير هرنانديز خلال زيارته لجامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية ولقائه برئيس الجامعة الأستاذ الدكتور صائب خريسات إن بلاده حريصة على توطيد العلاقات الأردنية المكسيكية على المستوى التعليمي والأكاديمي

مؤكداً اهتمام الجامعات المكسيكية بالتعاون مع الجامعات الأردنية خاصة تشبيك جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية مع نظيرتها المكسيكية جامعة البوليتكنيك الوطنية كون الجامعان تضمان العديد من البرامج الاكاديمية الطبية والهندسية.

وأشار إلى أن بلاده تتطلع إلى تعزيز تبادل الخبرات التعليمية والأكاديمية مع الجامعات الأردنية وصولا إلى ابتعاث الطلبة إليها وتبادل الزيارات على مستوى أعضاء الهيئة التدريسية.

كما اشاد السفير هرنانديز بالجامعة باعتبارها نموذجاً للثقافات المختلفة وسمعة الجامعة وتقدمها في التصنيفات الدولية والتي تضاهي الجامعات العريقة في العالم، مؤكد حرص بلاده على تعزيز وبناء علاقات تعليمية متينة بين البلدين، والاستفادة من التجربة الأردنية على هذا الصعيد.

من جهته استعرض الأستاذ الدكتور خريسات نشأة وأهداف ورسالة الجامعة والتخصصات المتوافرة والمشاريع والخطط الطموحة، التي تسعى الجامعة لتحقيقها وصولاً إلى الخدمة المتميزة المقدمة للطلبة وبخاصة الوافدين منهم، مشيرا الى المراتب المتقدمة التي حققتها الجامعة في مختلف التصنيفات الاكاديمية العالمية، اضافة الى مناقشة سبل التعاون في مجال اجراء دراسات وبحوث مشتركة.

وابدى الدكتور خريسات ترحيب الجامعة بفتح افاق ومجالات التعاون الاكاديمي بين الجامعة والمؤسسات البحثية والاكاديمية المكسيكية.

يذكر ان جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية احتلت الترتيب 520 على مستوى الجامعات العالمية حسب تصنيف U.S. News & World Report ، بعد تقدمها 168 درجة ، كما وصنفت الجامعة في المرتبة 95 على مستوى الجامعات الاسيوية في التصنيف ذاته متقدمة بمقدار 43 درجة عن عام 2020.