عمان- سرى الضمور 

اجتماعات افتراضية يقدمها التطبيق تحترم حرية الراي والتعبير

تجاوزت وسائل التواصل الاجتماعي حدود الخيال والواقع الافتراضي لتصل الى عالم يقودك نحو محاكاة ذكية تتسق ونهج الحياة المتسارع ضمن منظومة ثقافية وفكرية متعددة الافاق.

اذ صاغ تطبيق (كلوب هاوس) نهجا جديدا في عالم المنصات الذي يعتبر اخر صيحات التطبيقات الذكية والذي يختلف في طريقه عمله عما هو شائع في وسائل التواصل الاجتماعي من حيث ايصال المعلومة والتي تعتمد بشكل اساسي على اللغة والحوار المتبادل بعيدا عن النصوص المكتوبة.

المهندس في تقنيات الحاسوب يزيد ابو عين قال يعتمد تطبيق كلوب هاوس بالدرجة الاولى على التعبير اللغوي (الشفوي ) في الحوار والمحادثة بعيدا عما هو متداول في التطبيقات المتداولة حيث يقوم المستخدم بانشاء غرف للحوار يقوم المشرف عليها باستقبال من يرغب من المتابعين عبر ارسال رسالة نصية للمشاركة في التطبيق في بادئ الامر لتقوم على اثرها بمتابعة قائمة الاسماء في الهاتف المحمول .

واضاف ابو عين ان هذه التطبيقات تتيح الفرصة للاشخاص البحث عن ذاتهم وتعزيز مفاهيم متعددة لدى الشباب عموما او المستخدمين من كافة الاعمار، عبر التعبير المباشر الصوتي في سياق الغرفة التي تم تصميمها.

واوضح ابو عين ان هذه الغرف صارت ملاذا لجميع الراغبين في ايصال افكارهم ومعلوماتهم ضمن شروط يضعها مشرف الغرفة الذي يتيح الفرصة والمجال امام المتحديثين في التعبير عن الفكرة او الموضوع الذي تم طرحة.

واشار ابو عين ان هذه التطبيقات لاتخلو من سياق الترفيه والتسلية من خلال اقامة انشطة غنائية او تعبيرية وشعرية لتطرق الى كافة المواضيع التي تشغل الراي العام.

وبين ان هذه الغرف تشبه الى حد كبير الى الاجتماعات المغلقة او الحوارات الخاصة، التي يمكن المشاركة عبر رفع اليد لابداء الراي والمشاركة في الحوار.

المتخصص في شبكات التواصل الاجتماعي والباحث في الدكتوراه بحقل الإعلام الحديث، ايهم العتوم قال ان مواقع التواصل الاجتماعي دائما ما تقوم على اكتشاف ميول المستخدمين بمختلف اعمارهم اذا استخدمت في الاطار الايجابي والمرجو منها في التعبير والتواصل الاجتماعي التي صممت لاجله القائم على طرح الافكار ومناقشتها في سياق علمي او سياسي او اجتماعي او ترفيهي.

واوضح العتوم في حديث الى "الراي" ان تعدد مواقع التواصل الاجتماعي تفضي بالشباب الى البحث عن بدائل حديثة لتصب في صلب اهتماماتهم الشخصية، فكان تطبيق كلوب هاوس يقدم للمستخدمين ادوات تواصل صوتي مباشر مع صناع القرار او العمل على نشر افكار ابداعية خلاقة من خلال الدعوة الى انشاء غرف صوتية حسب تسمية التنطيق اي المحادثة في سبيل البحث في قضية عامة او خاصة.

وفضل العتوم بان يستخدم هذه المنصة في سبيل اثراء معلومات المستخدمين سواء الاردنيين او العرب او حتى من الخارج بتعزيز مفاهيم الثقافة الاردنية وترسيخ افكار من شانها ان تحيي الكثير من المفاصل الحياتية.

واكد العتوم انه كثيرا ما يقوم بالعمل على الترويج لاماكن سياحية محلية من خلال تقديم الشروحات المناسبة لجمالية المدن الاردنية وماتتمتع به من وسائل جذب سواء للسائح الاردني او الاجنبي.

وشدد العتوم بان المحتوى المطروح مازال يراوح في سياق ابداء الراي والمشاركة في عملية صنع القرار وتبادل المعلومات وفق نهج اجتماعي بحت.

ويعتبر كلوب هاوس Clubhouse تطبيق تواصل اجتماعي للدردشة الصوتية للمدعوين فقط تم إطلاقه في عام 2020 بواسطة شركة Alpha Exploration Co وفي 21 يناير 2021، وصل التقييم إلى مليار دولار.

ووصل عدد مستدمي التطبيق 6 ملايين شخص على مستوى العالم، والذي انطلق من الصين وبدا باستخدامه في روسيا.