الرأي - رصد

أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأربعاء، أنه "إذا رفعت واشنطن العقوبات عن طهران، ستعود إيران على الفور إلى تنفيذ التزاماتها بالاتفاق النووي، خلال يومين".

وقال روحاني: "طهران حافظت على الاتفاق النووي ومن حق شعبنا إلغاء العقوبات عنه"، لافتا إلى أن" التأخير في رفع العقوبات الأمريكية ظلم للشعب الإيراني".

وأضاف: "إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اعترفت بأخطاء الإدارة السابقة لكنها لم تقدم على أي خطوة جدية في رفع العقوبات"، مؤكدا أنه "لا تتوفر الإرادة الحقيقية لدى واشنطن لرفع العقوبات عن طهران، والعودة إلى الاتفاق النووي".

وأوضح روحاني أن "الإدارة الأمريكية الجديدة غيرت أسلوب خطاب واشنطن وأقدمت على خطوة عملية عبر سحب طلب إعادة فرض العقوبات الدولية في مجلس الأمن"، مشيرا إلى أن "القضية الأساسية بالنسبة لإيران هي رفع العقوبات، وأنه هناك تغييرا أمريكيا في التصريحات، لكن سياسة واشنطن تجاه إيران لم تتغير".

وتابع حسن روحاني: "العودة إلى الاتفاق النووي لا تتحقق عبر البيانات وإطلاق الشعارات، ونحن بانتظار الخطوات العملية"، مشددا على أن "الاتفاق النووي أهم اتفاق في تاريخ إيران السياسي، وجعل نشاط إيران النووي قانونيا".

كما أشار الرئيس الإيراني إلى أن "بلاده ستلتزم بالاتفاق النووي، إذا توفرت إرادة حقيقية لدى كافة أطراف الاتفاق"، مضيفا أن "إيران هي من حافظ على الاتفاق النووي، وأن الدول الأوروبية تتحمل مسؤولية عدم الوفاء بالتزاماتها".