الرأي - رصد

كشفت شركة هواوي الصينية أنها تخطط للتخلي عن نظام الاندرويد تمام واستبداله بنظامها الجديد هارموني أو إس Harmony OS بحلول شهر ابريل.

بعد معركة قانونية طويلة ومريرة تستمر الولايات المتحدة في منع شركة هواوي الصينية من التعامل مع أي شركة أمريكية، مما حرم هواتف هواوي من القدرة على استخدام خدمات غوغل ونظام اندرويد.

ووفقا لصحيفة "اكسبريس" البريطانية، تعني خطوة هواوي أن هواتفها الذكية القادمة، بدءا من أبريل، لن تشمل نظام الاندرويد أو متجر غوغل بلاي أو التطبيقات الشعبية مثل يوتيوب خرائط غوغل، وبريد غوغل.

وبدلا من نظام اندرويد المتاح في كل الأجهزة الذكية من سامسونغ ،وان بلس، إل جي وموتورولا إلى غوغل وسوني وغيرهم، سوف تعتمد هواتف هواوي بداية من ابريل على نظام هارموني أو إس الذي طورته بنفسها.

هذا وتمكنت هواوي من استخدام نسخة من نظام الاندرويد على أجهزة مثل P40 Pro و Mate 40 Pro، ولكن نظرًا لأنها غير مرخصة ، لن تمكن مستخدمي هذه الأجهزة من الاستمتاع بتطبيقات مثل بريد غوغل أو الخرائط أو متجر بلاي، والتي تعتبر أساسية في جميع الأجهزة تقريبا.

وأعلنت هواوي عن نيتها لأخذ تلك الخطوة في حدث إطلاق هاتف X2 Mate القابل للطي، الذي تم الإعلان عنه في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وعلى الرغم من أن هذا الجهاز الذي يبدو مطابقًا تقريبًا لهاتف Galaxy Fold من سامسونغ، سيتم اطلاقه في البداية بنظام أندرويد، إلا أن الشركة تقول إن المستخدمين سيتمكنون من تبديل النظام إلى هارموني عندما يتم إطلاقه رسميًا في أبريل.