برازيليا - أ ف ب

سجّلت البرازيل الثلاثاء حصيلة وفيات يومية قياسية بفيروس كورونا بلغت 1641 حالة وفاة، في حين استمرّت أعداد الإصابات الجديدة بالفيروس في الارتفاع إذ أحصت البلاد حوالى 60 ألف إصابة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بحسب وزارة الصحة.

وقالت الوزارة إنّ إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن الجائحة في الدولة البالغ عدد سكانها 212 مليون نسمة ارتفع الثلاثاء إلى 257,361 حالة وفاة.

والبرازيل هي ثاني أكثر دولة في العالم، بعد الولايات المتّحدة، تضرّراً من كورونا على صعيد الخسائر البشرية.

وسجّلت حصيلة الوفيات اليومية القياسية السابقة في 29 تمّوز/يوليو وقد بلغت يومها 1595 حالة وفاة خلال 24 ساعة.

وعلى مدى الأيام السبعة الماضية، ارتفع معدّل الوفيات اليومية إلى 1262 حالة وفاة.

ولغاية شباط/فبراير الماضي لم يكن هذا المعدّل قد تجاوز عتبة الـ1100 حالة وفاة يومياً.

وخلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، سجّلت وزارة الصحّة 59,925 إصابة جديدة بالفيروس.

وبذلك ترتفع الحصيلة الإجمالية للإصابات المؤكدة في البلاد إلى 10.6 مليون إصابة، وفقاً لوزارة الصحّة.

لكنّ البيانات الرسمية المتعلّقة بكوفيد-19 في البرازيل تُعتبر في نظر المجتمع العلمي دون الواقع الفعلي للوضع الوبائي في البلاد.