الراي - رصد

قال مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء نزار مهيدات، اليوم الثلاثاء، إن الأردن لم يستورد لقاحا مزورا من بين اللقاحات الواقية من فيروس كورونا المستجد التي استوردها الأردن والمصنعة في الصين.

وأوضح مهيدات، لبرنامج "صوت المملكة"، أن اللقاح الصيني المزور يحتوي على مواد لا تقي من الفيروس، بل بعضها يحتوي على ماء وملح، مؤكدا على أن المؤسسة توخت الدقة على أكثر من جانب، لتجنب وصول اللقاح المزور.

وعن الأسس التي تعتمد عليها مؤسسة الغذاء والدواء للإجازة الطارئة للقاحات قال مهيدات إن إقرار منظمة الصحة العالمية للقاح وكذلك إجازة اللقاح في بلد المنشأ من الأسس المعتمدة:

"يمكن أن نأخذ قراءات منظمة الصحة العالمية، ولكن يوجد أسس تمت إجازاتها في المؤسسة العامة للغذاء والدواء وتناولت معايرا دولية استندت على أكثر من مرجع"، وفقا لمهيدات

وحول الآثار الجانبية للقاحات، أوضح أنه لم ترصد أي آثار غريبة، مشيرا إلى أن الآثار الجانبية التي رصدت في الأردن تكون لجميع اللقاحات، مثل ارتفاع درجات الحرارة، واحمرار في المنطقة التي حقن اللقاح فيها، وشعور بالتعب وإرهاق عضلي.

وأشار إلى أن الدراسات السريرية لها عدة أنواع، النوع الرابع منها، يأتي بعد التسويق، ويمكن رصد آثار جانبية للقاح فيها، مؤكدا انه "يوجد صلاحية للمؤسسة بإيقاف تداول اللقاح حال وجود أعراض جانبية خطيرة"، مشيرا إلى أن إجازة اللقاح إجازة طارئة تكون لمدة عام واحد فقط.

وأعلنت المؤسسة في 9 كانون الثاني/ يناير 2021، عن إجازة الاستخدام الطارئ للقاح الصيني- الإماراتي "سينوفارم".

وأجاز الأردن "الاستخدام الطارئ" للقاح "فايزر-بيونتيك" في 14 كانون الأول/ ديسمبر 2020، الذي وصلت شحنة منه في 11 كانون الثاني/ يناير.

وكانت المؤسسة العامة للغذاء والدواء، أعلنت في 9 فبراير/شباط 2021، عن إعطاء الإجازة الطارئة للقاح "أسترازينكا" الواقي من الفيروس.

وأجازت المؤسسة العامة للغذاء والدواء، الاثنين، الاستخدام الطارئ للقاح جونسون آند جونسون، ذي الجرعة الواحدة، المضاد لفيروس كورونا المستجد، وفق مدير عام المؤسسة، نزار مهيدات.

وأوضح مهيدات، أن الاستخدام الطارئ للقاح أو دواء، يكون عند وجود وباء مهدد للحياة مثل فيروس كورونا، ويجوز حينها استحداث تعليمات جديدة مبنية على أسس فنية تجيز استخدام دواء طُور حديثا لغاية درء أو معالجة الوباء.