رام الله - بترا

أشعل عدد من المستوطنين المتطرفين اليهود فجر اليوم الثلاثاء، النار في البوابة الخارجية للكنيسة الرومانية في القطاع الغربي من مدينة القدس. وندد مجلس الكنائس الكاثوليكية بالقدس بالحادث الاليم ، واعرب في بيان عن اتحده مع الكنائس الأرثوذكسية وجميع الكنائس الأخرى في القدس، بإدانة مثل هذه الأعمال التخريبية، التي لا تسيء إلى حياة المسيحيين فحسب، بل تسيء إلى العديد ممن لا يزالون يؤمنون بالحوار والاحترام المتبادل، وان هذه الأعمال تتعارض مع روح التعايش السلمي بين مختلف الطوائف الدينية في المدينة.

يشار الى ان الاعتداء على دير الكنيسة الرومانية في القدس هو الرابع من نوعه خلال شهر واحد.

من جهة اخرى اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الثلاثاء، 18مواطنا فلسطينيا من مناطق مختلفة في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، بعد عملية دهم وتفتيش واسعة. وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان، إن قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت، وسط اطلاق كثيف للنيران ، مناطق متفرقة في مدن رام الله والبيرة والخليل وطولكرم وجنين وبيت لحم وأحياء عدة بالقدس الشرقية المحتلة، واعتقلت المواطنين الثمانية عشر بزعم أنهم مطلوبون. الى ذلك، أجبرت بلدية الاحتلال الاسرائيلي مواطنا مقدسيا، على هدم منزله في حي واد قدوم من بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك، وهدم منشآت تجارية ذاتيا بالمنطقة الصناعية شمال المدينة بحجة البناء دون ترخيص.

كما أجبرت سلطات الاحتلال مواطنين مقدسيين على هدم منشأتهم التجارية الواقعة في المنطقة الصناعية شمال مدينة القدس المحتلة، تجنبا لدفع تكاليف الهدم الباهظة في حال هدمها الاحتلال وذلك بذريعة عدم الترخيص.