عمان - طارق الحميدي

ما يزال الأطباء في انتظار تطبيق ما توصلت له لجنة فنية مختصة شكلها وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات فيما يتعلق بالأطباء المؤهلين، وحملة الشهادات من خارج الأردن.

وكانت اللجنة أوصت بمنح المقيمين المؤهلين الذين اجتازوا الجزء الأول من امتحان المجلس الطبي الأردني في مجال الاختصاص مسمى «مؤهل للاختصاص» في وزارة الصحة، وفيما يتعلق بحملة الشهادات من خارج الأردن وبهدف تقييم حملة شهادات الاختصاص من خارج الأردن، أوصت اللجنة بعقد امتحان حملة شهادات الاختصاص من خارج الأردن في المجلس الطبي الأردني من قبل اللجنة العلمية في ذلك الاختصاص.

وأوصت اللجنة، بأن يعقد الامتحان مرة أو مرتين في العام ويحدد المجلس الطبي شكل هذا الامتحان امتحان سريري أو شفوي)، في حين إن نجاح المتقدم لهذا الامتحان لا يعطيه الحق بالحصول على شهادة البورد، كما أوصت اللجنة في السير بالإجراءات القانونية والتشريعية لاعتماد ذلك المقترح.

وتسري تلك البنود على من حصل على شهادته قبل تاريخ إقرار هذه التعليمات، وتصدر تشريعات تمنع تقييم أو معادلة أية شهادة تخصصية لا يسبقها تدريب برنامج إقامة كامل في بلد الشهادة.

وفي حين كانت قضية الأطباء المؤهلين وحملة الشهادات الاجنبية عصية على الحل لسنوات، رآى أطباء أن توصيات اللجنة المشكلة لهذه الغايات تشكل بارقة أمل في التوصل لحل ينهي عقودا من معاناتهم.

وينتظر أطباء تنفيذ توصيات اللجنة التي لم تعد بحاجة إلا لموافقة وزارة الصحة، التي شكل وزيرها اللجنة بنفسه وهو يرأس حاليا اللجنة القائمة بمهام نقابة الأطباء.

وتولد شعور عند الأطباء بوجود تباطؤ في تنفيذ توصيات اللجنه، خصوصاً وأن الإجراء القادم لا يتطلب اي تعقيدات بيروقراطية في حين أن الملف الآن على طاولة أمين عام وزارة الصحة.

وبهدف التغلب على مسألة الألقاب الطبية أوصت اللجنة بضرورة السير بالإجراءات القانونية والتشريعية لتعديل نظام الألقاب في نقابة الأطباء وإضافة مسمی (مؤهل للاختصاص)، كما أوصت، بمنح كل من انهى الإقامة بنجاح مسمى طبيب مؤهل في وزارة الصحة.

وحول مهام الطبيب المؤهل، ذكرت اللجنة في توصياتها التي رفعتها للوزير، أنه يحدد الوصف الوظيفي وحدود العمل والصلاحيات الممنوحة للطبيب المؤهل للاختصاص عبر لجان يشكلها الوزير تضم أطباء من جمعية الاختصاص المعني وجمعية المؤهلين واللجنة العلمية لذلك الاختصاص في المجلس الطبي ووزارة الصحة.

وقال عضو لجنة نقابة الاطباء الدكتور محمد البربراوي ان اللجنه عملت بكل جد على الخروج بتوصيات منصفة للأطباء وفي ذات الوقت تكون قابلة للتطبيق من قبل الوزارة.

وبين البربراوي الذي كان عضوا في اللجنة المشكلة لغايات إيجاد حلول لقضية الأطباء المؤهلين في تصريح لـ$، أن اللجنة وفي اجتماعاتها أكدت على ضرورة الإسراع في تنفيذ التوصيات بهدف انصاف الأطباء وإعطائهم حقوقهم في اقرب وقت ممكن.