عمان - الرأي

يسعى فريقا السلط والفيصلي لاستثمار الأفضلية الإضافية التي مالت إليهما بعدما قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، إسناد مهمة استضافة منافسات المجموعتين الثانية والثالثة بكأس الإتحاد الآسيوي إلى الأردن.

وكان السلط جاء في المجموعة الثانية إلى جانب فرق الأنصار اللبناني والمحرق البحريني ومركز شباب بلاطة الفلسطيني، فيما الفيصلي في المجموعة الثالثة إلى جانب تشرين السوري والسيب العماني والفائز من مباراة الملحق التي تجمع الأمعري الفلسطيني والكويت الكويتي.

ويعول الفريقان على هذه الاستضافة لتخطي دور المجموعات إلى أدوار متقدمة أكثر، وهو ما يوازي طموحاتهما الكبيرة حيث السلط لتسجيل حضور مميز في المشاركة القارية الاولى له بعدما حل رابعاً على الترتيب العام في دوري المحترفين للموسم الماضي، وهو ما ينطبق على الفيصلي الذي حل خامساً في الدوري الماضي، وسبق وله التتويج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي عامي 2005 و2006 ووصافة نسخة 2007 التي كان شباب الأردن فاز بلقبها.

وإلى جانب ميزة الأرض التي سيحظى بها الفريقان، فإن احتمالات السماح بالحضور الجماهيري في حال كان الوضع الوبائي في أيار جيداً، وبغض النظر عن النسبة، سيضيف عاملاً إيجابياً آخراً يسهم بتحقيقهما النتائج المأمولة.

كما إن ما سبق، سيزيد من فرص الكرة الأردنية على صعيد مشاركاتها القارية سواءً لدى الفيصلي والسلط من جهة أو الوحدات الذي سيسجل بدوره أول ظهور أردني مباشر في دوري المجموعات لدوري أبطال آسيا ولحساب المجموعة الرابعة التي ضمت السد القطري، النصر السعودي والفائز من الملحق الثالث (العين الإماراتي وفولاذ الإيراني).

وينطلق دور المجموعات لدوري أبطال آسيا في نيسان المقبل، ويتأهل إلى دور الـ16 صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل ثلاثة أندية تحصل على المركز الثاني عن كل منطقة.

إلى ذلك، جاء قرار الآسيوي بالاستضافة على ضوء الطلب الذي تقدم به الاتحاد الأردني، متضمنًا كافة المتطلبات لاستضافة مباريات المجموعتين.

وتقام منافسات دور المجموعات بنظام التجمع والدوري من مرحلة واحدة خلال الفترة من 25-29 آيار المقبل، وسط تطبيق بروتوكول صحي مشدد، واتخاذ كافة الإجراءات التي تكفل تحقيق متطلبات السلامة العامة، والتي تشكل أولوية رئيسية لدى الاتحاد الأردني.

تعزيزات متواصلة

وفي سياق متصل، لا يزال الفريقان يمضيان في تعزيز صفوفهما سواءً للمنافسة على الاستحقاقات المحلية أو البطولة القارية.

وأعلن الفيصلي وصول اللبناني هلال الحلوة، قادماً من فريق ميبين المنافس في دوري الدرجة الثالثة الألماني، وقال عبر حسابه على فيسبوك «وصل الآن المحترف اللبناني هلال الحلوة إلى مطار الملكة علياء الدولي، للتوقيع على كشوفات الزعيم. أهلا وسهلاً بك في قلعة الكؤوس».

والحلوة أحد أبرز اللاعبين في هجوم المنتخب اللبناني، ولعب 26 مباراة دولية وسجل 8 أهداف، وتعد هذه التجربة هي الأولى له في الملاعب العربية، حيث نشأ في نادي هانوفر الألماني، قبل التنقل بين عدة أندية، أبرزها الفريق الرديف لنادي فولفسبورج.

كما لعب في الدوري اليوناني لفريق أبولون سميرني، قبل انتقاله إلى ميبين الألماني.

وبدوره تتجه إدارة نادي السلط لاستقطاب لاعبين إثنين من الخارج لتعزيز الصفوف، وكان قبل ذلك أنجز عدة تعاقدات تمثلث باللاعب حمزة مرضي والمهاجم التونسي بلال الخفيفي، ولاعب شباب الأردن محمد المشة، ولاعب الوحدات شاهر شلباية على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد، ومحمد الرازم (ارتكاز) والحارس الدولي معتز ياسين، وجددت تعاقدها مع اللاعبين عبيدة السمارنة ومحمد مصطفى وعبدالله المناصرة، كما تعاقدت الإدارة مع مساعد المدرب شادي أبو هشهش لينضم إلى الجهاز الفني.

بقية المجموعات

وأعلن الاتحاد الآسيوي بقية الدول المستضيفة لمنافسات دور المجموعات في كأس الاتحاد الآسيوي 2021.

وإلى جانب إقامة مباريات المجموعتين الثانية والثالثة في العاصمة عمان، ستقام مباريات المجموعة الأولى التي تضم الحد البحريني والنصر العماني والوحدة السوري وحامل اللقب العهد اللبناني في العاصمة البحرينية المنامة.

وفي منطقة جنوب آسيا، تقام مباريات المجموعة الرابعة في عاصمة المالديف مالي، علماً بأن المجموعة تضم موهون باجان الهندي وباشوندارا كينجز من بنغلادش ومازيا سبورتيس من المالديف إلى جانب الفريق المتأهل من التصفيات.

أما في منطقة وسط آسيا، يستضيف نادي دوردوي القرغيزي مباريات المجموعة الخامسة التي تضم إلى جانبه آهال التركماني ورافشان الطاجيكي.

وتقام مباريات المجموعة السادسة في مدينة دوشانبي في طاجيكستان، وتضم المجموعة علاي القرغيزي والتين عسير التركماني وخوجاند الطاجيكي وممثل أوزبكستان (ايه جي ام كي أو ناساف).

في منطقة آسيان، تستضيف سنغافورة منافسات المجموعتين الثامنة والتاسعة، حيث تضم المجموعة الثامنة قدح دار الأمان الماليزي وليون سيتي سايلرز السنغافوري وسايجون الفيتنامي والفريق المتأهل من الدور التمهيدي، وتضم المجموعة التاسعة جيلانج انترناشيونال السنغافوري وكايا ايلويلو الفلبيني وتيرنجانو الماليزي وممثل ميانمار (شان يونايتد أو أياياوادي يونايتد) بحسب نتيجة تصفيات دوري أبطال آسيا 2021.

في المقابل يتم لاحقاً تحديد مستضيف مباريات المجموعة السابعة في منطقة آسيان.

وأخيراً في شرق آسيا، تستضيف هونج كونج منافسات المجموعة العاشرة التي تضم كل من اتلتيك من منجوليا وايسترن لونج ليونز من هونج كونج ولي مان من هونج كونج وتاينان سيتي من الصين تايبيه.