الرأي - رصد

يضيف النجم السويدي زالاتان إبراهيموفيتش مهاجم فريق ميلان أجواء موسيقية على كرة القدم، وذلك عندما يشارك في مهرجان سان ريمو الموسيقي، في الوقت الذي سيخوض فيه فريقه مباراة منتصف الأسبوع بالدوري الإيطالي لكرة القدم.

ويلعب ميلان أمام أودينيزي يوم الأربعاء في إطار السعي لمطاردة الصدارة مع إنتر ميلان المتفوق بفارق أربع نقاط، والذي سيواجه المتعثر بارما في اليوم التالي في ختام منافسات المرحلة 25 من المسابقة

لكن إبراهيموفيتش / 39 عاما/ قد يغيب عن المباراة بعد أن خرج مصابا خلال مباراة الفريق أمس الأحد، أمام روما والتي فاز بها الفريق 2 / .1

ولكن بعد تشخيص حالته كإصابة في الفخذ الأيسر اليوم الاثنين، سوف يتوجه النجم السويدي إلى المهرجان الذي يبدأ في اليوم التالي، حيث سيظهر إلى جانب أماديوس مقدم الحفل والمعروف بتشجيعه لفريق إنتر ميلان، في 4 من الأمسيات الخمس للمسابقة الغنائية الأشهر في إيطاليا.

وسيتم نقل الحدث عبر شاشات التلفاز، لكنه لن يشهد تواجد أي متفرجين في مسرح أريستون، للمرة الأولى منذ عام 1951، وذلك بسبب جائحة كورونا.

وباتت خيارات إبراهيموفيتش محل مناقشة من جانب المحللين والمراقبين، حيث أبدى البعض تحفظهم متوقعين أن تتسبب هوايته الجديدة في تشتيت انتباهه.

وأبدى باولو مالديني المدير الإداري وقائد الفريق السابق ثقته في النجم السويدي الذي يحتل صدارة هدافين الفريق برصيد 14 هدفا في بطولة الدوري.

وقال مالديني: “لا أعتقد أنه سيتأثر خلال أسبوع، الأمر سيكون غريبا، إنه محترف رائع ونحن نعرف مع من نتعامل”.

وسيكون من ضمن أنشطة إبراهيموفيتش خلال المشاركة في المهرجان، الرقص والغناء، كما من المقرر أن ينضم إليه سينسا ميهايلوفيتش المدير الفني لفريق بولونيا في أحد تلك الأمسيات.

وفي وسط تلك الأحداث، يبحث إنتر ميلان عن المحافظة على صدارة ترتيب الدوري الإيطالي، وذلك بعد أن قفز إليها الفريق في منتصف شباط / فبراير الماضي.

وقال أنطونيو كونتي المدير الفني للفريق بعد الفوز على جنوه 3 / صفر أمس الأحد: “لقد نضج الفريق كثيرا، لكن علينا أن نعلم بأن هناك 14 مباراة متبقية لنا للبقاء في هذا المستوى وعلينا أن نحافظ على تركيزنا بغض النظر عن الخصم”.

ويسعى كونتي، لاعب الوسط السابق والذي تولى تدريب يوفنتوس من قبل، وقاده لتحقيق أول ثلاث بطولات دوري من تسع متتالية، إلى انتزاع لقب الدوري الإيطالي من فريقه السابق.

وتعادل فريق مدينة تورينو مع فيرونا، ليبتعد بفارق عشر نقاط خلف صدارة الترتيب، مع وجود مباراة مؤجلة له، لكن الفريق لم يفقد الأمل في الوقت الذي يستعد فيه لعودة المصابين باولو ديبالا وألفارو موراتا وجورجيو كيليني وليوناردو بونوتشي.

وأضاف: “يجب علينا التركيز في المباراة القادمة والفوز بالدوري، لأننا نعتقد أنه لا يزال بإمكاننا فعل ذلك وسنواصل القتال في كل مباراة”.

وسيستضيف يوفنتوس فريق سبيزيا يوم الثلاثاء، فيما يتطلع الجار تورينو إلى تأجيل مباراته أمام لاتسيو وذلك مثلما حدث نهاية هذا الأسبوع أمام ساسولو بسبب وجود حالات مصابة بفيروس كورونا داخل الفريق.

وتشمل مباريات يوم الأربعاء مواجهات تجمع كل من أتالانتا وكروتوني، وفيورنتينا وروما، وساسولو ونابولي، وبينفينتو وفيرونا، وجنوه وسامبدوريا، وكالياري وبولونيا.