طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الأحد، الرئيس الأمريكي جو بادين باعتبار منظمة التحرير الفلسطينية شريكا في عملية السلام

وقال اشتية خلال الاجتماع الـ13 لمجلس أمناء مؤسسة ياسر عرفات عقد عبر تقنية زوم برام الله: نحن على تواصل مع إدارة الرئيس بايدن وما سمعناه في الحملة الانتخابية مهم ولكن يجب ترجمة ذلك على أرض الواقع، والأهم هو أن يصدر الرئيس الأمريكي مرسوما يعتبر أن منظمة التحرير شريك سلام وتصنيفها كداعمة للإرهاب قد أصبح لاغيا

وجدد رئيس الوزراء الفلسطيني دعوته للمجتمع الدولي من أجل الاستجابة لمبادرة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام، مؤكدا الحاجة إلى عملية سلام وليس دبلوماسية سلام

وناشد اشتية حكومات ودول وسياسيين تقبلت أو اضطرت لتقبل الضغط الأمريكي أن تراجع موقفها، وأن تقف إلى جانب حركة التاريخ والمستقبل، فالتاريخ لن يخذل شعبا مصرا على الصمود مثل الشعب الفلسطيني

المصدر: قناة الغد