عمان - بترا

دانت لجنة فلسطين النيابية الاقتحام الذي نفذه 230 مستوطنا اليوم الاحد لباحات المسجد الأقصى المبارك، عقب دعوات لاقتحامه من قبل الجماعات المتطرفة. و لفت رئيس اللجنة النيابية النائب محمد الظهراوي إلى أهمية أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته بهذا الشأن، مؤكدا أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف التي حافظت على الهوية الدينية والتاريخية للمدينة المقدسة. وأشار الظهراوي إلى أن الاقتحامات التي نفذت اليوم، والتي انطلقت من باب المغاربة وسط حراسة مشددة من قبل جنود الاحتلال هي استمرار لسياسات المغتصب المستمرة بحق الارض والشعب الفلسطيني، سيما المقدسيين الذين يضحون في سبيل الحفاظ على وجودهم رغم الامكانات المتواضعة المتوفرة لديهم.

وقال، إن جميع الممارسات التي ينفذها المحتل بحق المقدسيين من تضييق الخناق عليهم عبر اغلاق محلاتهم التجارية وفرض الغرامات عليهم بحجة الاجراءات الاحترازية لمحاربة فيروس كورونا انما هي ادوات جديدة لن تزيد المقدسيين إلا إصرارا على الاستمرار بمجابهة المحتل والبقاء حفاظا على هوية مدينتهم الدينية والتاريخية.