منذ بداية أزمة كورونا يبذل المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات جهوداً كبيرة بالتعاون والتنسيق مع مختلف المؤسسات الوطنية العسكرية والأمنية والحكومية، من أجل احتواء تداعيات هذا الوباء الذين فتك بالملايين حول العالم ولم تسلم منه بلادنا. وبتوجيهات مباشرة من جلالة الملك يلعب المركز دوراً كبيراً هذه الفترة الحرجة من تاريخ بلدنا في مجالات عديدة كان من بينها العمل على احتواء تداعيات كورونا وتوفير اللقاحات لتطعيم أكبر عدد ممكن من الأردنيين.

وفي الفترة الأخيرة تضاربت المعلومات المقدمة للمواطن من المسؤولين عن الملفات الصحية بما يتعلق باحصائيات المسجلين والمستنكفين والذين تلقوا اللقاحات وعدد اللقاحات التي ستتوفر في المرحلة القادمة.

لقد توجهت بالسؤال إلى العميد مازن الفراية نائب سمو رئيس المركز الوطني للأمن وإدارة الازمات ومدير عمليات خلية أزمة كورونا الذي أفاد أن عدد الذين سجلوا للتطعيم على المنصة بلغ 400 ألف مواطن تلقى منهم 66 ألفاً المطعوم منهم 35 ألفاً تلقوا جرعتين.

وحسب الفراية يتوفر حالياً 37 ألف جرعة محجوز منها 31 إلفاً للجرعة الثانية، مشيراً إلى أن الجهود المبذولة من المركز ومؤسسات الدولة ستوفر 20 ألف جرعة خلال اليومين القادمين وأن هنالك جهوداً تبذل من أجل توفير كميات بالملايين من المؤكد أنه سيصل منها 400 ألف جرعة قبل نهاية شهر آذار، متوقعاً أن يتم تطعيم مليون مواطن بحلول شهر تموز القادم.

المشكلة التي تواجه الأردن تتعلق بالتنافس المحموم من دول العالم لشراء اللقاحات مع نقص التوريد من الشركات التي أعلنت عن اللقاحات وفي نفس الوقت ومع العدد المتوفر إلا أن هنالك نسبة استنكاف من الذين سجلوا على المنصة للحصول على المطعوم وصلت إلى 30 بالمئة. وبهذا الصدد يدعو العميد الفراية المواطنين وخاصة كبار السن الى المسارعة بالتسجيل للحصول على المطعوم لأنه إما أن يأخذوا المطعوم، وإما أن يبقوا في خطر الإصابة الشديد، وأن هذا الوباء سيبقى طويلاً ولا يمكن للناس أن يبقوا حبيسين بيوتهم. وفي نفس الوقت فإن التسجيل على المنصة يعطي خلية الأزمة فكرة عن الأعداد الراغبة ليتم التخطيط للشراء وفتح المراكز بناء عليها.

إن الحكومة والمركز يبذلان جهوداً كبيرة للحصول على المطعوم من أجل تشكيل مناعة مجتمعية، ولكن بعض المواطنين يقابلوا هذا الأمر بالشك وخاصة انتشار بعض الشائعات عن المطاعيم على وسائل التواصل الاجتماعي بلا أساس علمي أو طبي، وبهذا الصدد يؤكد الفراية أنه لم تظهر أي أعراض جانبية لدى الذين أخذوا المطعوم في الأردن باستثناء بعض الأعراض الخفيفة.

ندعو من هذا المنبر الإعلامي الوطني جميع المواطنين وخاصة كبار السن، المسارعة للتسجيل وأخذ المطعوم لأننا وخلال الأيام الماضية شهدنا ارتفاعاً كبيراً بالإصابات غالبيتها من السلالات المتحور والخطيرة، وعلى وسائل الإعلام المختلفة أن تبادر إلى أوسع حملة وطنية لشرح الأهداف المرجو من عملية التطعيم حتى نستطيع حماية المواطن ونخفف من الاجراءات التي لجأت إليها الحكومة مرغمة.

awsnasam@yahoo.co