الزرقاء - شاكر الخوالدة

وضع الفيصلي نفسه أمس في صدارة المجموعة الثانية من بطولة درع اتحاد كرة القدم، وأخرج بالوقت ذاته نظيره البقعة من الحسابات بالفوز عليه 3-0 في مباراة جرت على ستاد الأمير محمد بالزرقاء لحساب الجولة الثانية.

وأضاف الفيصلي أول 3 نقاط إلى رصيده، متفوقاً بفارق الأهداف فقط عن الرمثا الذي كان فاز الجولة الأولى بنتيجة 2-0 على البقعة (0 نقاط).

وسجل إبراهيم دلدوم ومحمد العكش وأحمد العرسان عند الدقائق 2 و22 و66 أهداف الفيصلي الذي باتت مواجهته مع الرمثا الخميس المقبل حاسمة لخطف إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور قبل النهائي.

وتواجه معان وسحاب في ساعة متأخرة من الليلة الماضية على الملعب ذاته، ضمن المجموعة الأولى التي تضم بجوارهما الوحدات، فيما تختتم الجولة اليوم، حين يواجه شباب العقبة نظيره الجليل عند الثالثة عصراً في إطار المجموعة الرابعة التي تضم كذلك السلط، وفي أوراق المجموعة الثالثة يلتقي الحسين مع شباب الأردن عند السادسة مساء.

وكانت الجولة الأولى شهدت فوز الوحدات على سحاب بهدف وحيد، كما تغلب الرمثا على البقعة بهدفين دون رد، والجزيرة على شباب الأردن 3-1، والجليل على السلط 1-0.

وشارك في البطولة أندية المحترفين، وتقام مباريات الدور الأول بنظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة، على أن يتأهل بطل كل مجموعة إلى الدور قبل النهائي مباشرة، الذي يقام بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة، فيما تم تحديد يوم 13 آذار المقبل موعداً للمباراة النهائية بنفس المكان على ستاد الأمير محمد بالزرقاء.

وتقام منافسات البطولة دون جماهير، ووسط تطبيق بروتوكول صحي مشدد حفاظاً على السلامة العامة، والتي تشكل أولوية رئيسية لدى الاتحاد.

الفيصلي (3) البقعة (0)

لم يعط الفيصلي المنافس أي وقت لجس النبض وبدأ بطابع هجومي بحت وتمكن من تسجيل هدف مبكر بإمضاء دلدوم.

وفي المقابل أدرك البقعة المشهد وحاول جاهداً إغلاق المنطقة الخلفية بإسناد من خط الوسط وبقي على الهجوم المضاد، إلا أن الفيصلي سيطر على منطقة العمليات بقيادة خالد زكريا ويوسف أبو جلبوش مستغلاً المساحات التي تركها المنافس ليرسل الكرات نحو الأطراف حيث أحمد العرسان ومحمد بني عطية وتحويلها إلى العكش الذي عزز النتيجة بهدف ثان.

حاول البقعة الاعتماد على الأطراف لتحويل الكرات الطويلة وإرسالها إلى محمد عبد المطلب في المقدمة لكن دفاع الفيصلي أوقف هذه المحاولات لينهي الحصة الأولى متقدماً بهدفين.

ظهر الفيصلي في الشوط الثاني بذات المشهد الأول، وكانت التعليمات الفنية تركز على زيادة الضغط داخل ملعب المنافس واعتمد على الكرات القصيرة بين لاعبيه لكسب الوقت.

حاول بعدها البقعة تخفيف الضغط عن مرماه لكن العرسان حول عرضية احتسب الحكم على أثرها ركلة جزاء نفذها العرسان نفسه بنجاح مسجلاً الهدف الثالث.

استخدم الفريقان في ما تبقى من وقت الأوراق البديلة حيث الفيصلي لضخ دماء جديدة من الشباب، فيما البقعة لتخفيف الضغط، وبعدها مر الوقت سريعاً وبقيت الأمور على حالها.