عمّان - حنين الجعفري

حقق الطالب رجب الشهوبي من قسم هندسة العمارة في كلية الهندسة في الجامعة الأردنية، المركز الثاني على المستوى العالمي، في جائزة تمييز المعمارية الدولية في دورتها التاسعة 2020.

وتم اختيار الفائزين من بين 1089 مشاركة، يمثلن 141 جامعة و64 دولة، فيما تم اختيار أفضل 10 مشاريع بناءً على معايير تقييم الجائزة، مع تسليط الضوء على المشاريع الطموحة والمميزة، التي تعالج التحديات المحلية والعالمية من خلال الفهم الشامل للمحيط.

وتمثلث مشاركة الطالب الشهوبي بالمنافسة على أفضل مشروع تخرج «مركز سوق الخياطين» الذي يمتاز بتكاملية ودمج النظرية والتصميم والتطبيق في آن واحد، وعن أفضل تصميم بعد اقتراحه لتصميم يتميز بتصميم موحد يجمع ما بين الماضي والحاضر والمستقبل والواقع الافتراضي.

في تفاصيل مشروع الشهوبي «سوق الخياطين»، يقترح المهندس المعماري سوقا في عمان، الأردن يلبي احتياجات حي رأس العين ويمكّن الناس من الشعور القوي بالمشاركة في المجتمع، ويقدم المشروع منصة وسيطة تحتضن مهن النسيج.

ويحتوي المشروع على ساحة نافورة تجمع بين مجالين مختلفين: شارع طلال وشارع علي بن أبي طالب، مما يوفر إمكانات للوسائل الاقتصادية ومساحة للتفاعلات الاجتماعية والثقافية.

يتميز المشروع بسوق رأسي، يعمل كمولد للنشاط ويتميز بازدواجية الدوام والفترة الزمنية، ومركز تدريب يقع على أرض شاغرة ملحقة بالمجتمع المحلي.

وكشف المشروع، الذي جاء بإشراف عضو هيئة التدريس في قسم العمارة بكلية الهندسة الدكتور سليم مقبل دحابرة، في تصميمه، عن قدرة واستيعاب الشهوبي للنواحي المعرفية والتصميمية، في تشكيل المباني من النواحي المعمارية والتكوينية والوظيفية والإنشائية، وامتلاكه مهارات وتقنيات هندسية مكنته من تصميم مشروع على قدر عالٍ من التمييز والحرفية.

وبحسب الدحابرة، فهذه هي المرة الرابعة التي يفوز فيها طلاب التخرج في قسم العمارة بهندسة الجامعة الأردنية ضمن المراتب الثلاث الأولى منذ انطلاق الجائزة.

ووجدت هيئة التحكيم للجائزة أن هذا المشروع يحتوي على مستوى عالٍ من الدقة، حيث وجدوا أن الجوانب النظرية والحلول المقترحة ذات مصداقية ومدروسة جيدا، وأن الرسومات والعرض واللوحات تظهر الموهبة القوية للمهندس المعماري وراء المشروع، وأن الصور المستخدمة كانت مفيدة والتحقيق الاجتماعي للطالب للخياطين كان واضحا.

وشعر أعضاء لجنة التحكيم بأن المشروع قدم استجابة جيدة تعمل بشكل جيد مع حدود الموقع والمساحات الموجودة، ومعتقدين أن هذا المشروع كان ممتازا ومتطورا بشكل جيد.

وهذه الجائزة مسجلة في المملكة المتحدة (بريطانيا) منذ عام ٢٠١٢ وهي مدعومة من عدد من الجامعات البريطانية المرموقة والمؤسسات العالمية مثل الجمعية البريطانية الملكية للمعماريين.