حسين مقبل

(شاعر يمني)


هناك ضيقٌ يخرج على شكل ضحك

وضيقٌ يخرج على شكل صمت

وضيقٌ يخرج على شكل بكاء

وضيقٌ يخرج على شكل صراخ لا ينتمي لأي شعور

وضيقٌ يخرج على شكل حاجة

حاجة لحضن

حاجة لكتفٍ يسند دمعك

حاجة لأحد يصغي إليك ، ويقدّر كل (هذرفاتك)

ويأخذ كل ما تقوله على أيّ محمل غير الجد

حاجة ليدٍ تربّت عليك

حاجة لعينٍ تبكي معك دون أن تسأل عن سبب ذلك البكاء .

هناك ضيقٌ يأتي على هيئة الشعور باللاشيء

اللاشيء الممتلئ بك ،

ويجعل من تلك الأشياء غير المرئية ذات معنى...

معنى حزين غالباً.

هناك ضيقٌ يتجسّد أمامك على هيئتك

ككتلة بشرية خاوية

تغيّر موقعك

تتنقل بينه وبينك

تتأمل كليكما من كلّ زاوية ولا ترى غير الضيق..

هناك ضيقٌ

وهنا ضيقٌ أيضاً ...