عمان - الرأي

أكد مدير الدائرة المالية في القيادة العامة القوات المسلحة الأردنية، العميد علي المدني، أن المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى هم الرديف الأساسي للجيش العربي

وقال العميد المدني في حديث له عبر التلفزيون الأردني صباح الجمعة، إن كمية المبالغ التي ستضخ عبر برنامج رفقاء السلاح الذي أطلقه سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، وهي 438 مليون دينار، سيكون لها أثر كبير على الاقتصاد الوطني، في ظل الوضع الاقتصاد الحالي بسبب تداعيات كورونا

وبين أن المحور الرئيسي في البرنامج كان عبر صرف صندوق الاسكان العسكري، بالاضافة الى مسارات خاصة تم تنفيذها منذ اليوم الاول في مختلف المؤسسات الحكومية

وأشار الى أنه تم صرف صندوق الائتمان العسكري ضمن برنامج رفقاء السلاح لـ 15 الف منتسب حتى امس الخميس، مضيفا انه تم التسهيل على المتقاعدين بالصرف لهم وتحويلها الى البنوك على الفور

وأوضح العميد المدني، أنه سيتم صرف 5 الاف قرض من صناديق الإسكان العسكري خلال الأسبوعين المقبلين