الرأي - وكالات

سجّل يوتا جاز 22 ثلاثية وتابع موسمه الرائع بتخطي الأندية الكبرى، بعد فوزه امس الاول على ضيفه لوس انجلوس ليكرز حامل اللقب والمنقوص 114-89، في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

وعزّز جاز صدارته لترتيب المنطقة الغربية والدوري مع 26 فوزا و6 خسارات.

وكان الثنائي دونوفان ميتشل ومايك كونلي قريبا من تحقيق تريبل دابل (عشرة أو أكثر في ثلاث فئات احصائية)، فسجّل الاول 13 نقطة و10 متابعات و8 تمريرات حاسمة والثاني 14 نقطة و8 متابعات و8 تمريرات حاسمة.

فيما أضاف كل من العملاق الفرنسي رودي جوبير وجوردان كلاركسون 18 نقطة.

ومرة جديدة، برز لاعبو جاز من وراء القوس، مع 50 محاولة ناجحة في آخر مباراتين والحقوا الخسارة الرابعة تواليا بحامل اللقب.

وفي غياب النجم المصاب أنتوني ديفيس والألماني دنيس شرودر، صنع جاز تقدما كبيرا في الربعين الثاني والثالث، لينهي المباراة بفارق كبير بلغ 25 نقطة في سولت لايك سيتي.

وكان ميتشل عبّر عن حسرته الاربعاء لعدم اختيار زميله كونلي للعب في مباراة كل النجوم "لأن مبارياتنا لا تنقل كفاية على شاشة التلفزيون الوطني، كي يرى الناس مدى تأثيره"، علما بان ميتشل تم اختياره مع زميله جوبير لمباراة كل النجوم الاستعراضية.

وفيما رفع ليكرز، ثالث المنطقة الغربية راهنا، الراية البيضاء، وجلس النجم ليبرون جيمس على مقاعد البدلاء في الربع الاخير، وانهى المباراة برصيد 19 نقطة في 28 دقيقة.