الرأي - رصد

يصوت مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار أعدته بريطانيا، يطالب كل أطراف الصراعات المسلحة "بالدخول على الفور في هدنة إنسانية راسخة وشاملة ومستمرة، "للسماح بتوزيع اللقاحات المضادة لمرض كوفيد-19".

ويمثل إقرار المسودة اختبارا رئيسيا للتعاون بين الصين والإدارة الأميركية الجديدة بقيادة جو بايدن في الأمم المتحدة.

وقال دبلوماسيون إنهم يتوقعون إقرار المسودة.

واحتاج مجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 بلدا أكثر من ثلاثة أشهر في العام الماضي لتأييد دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بهدنة عالمية بسبب وباء فيروس كورونا، وذلك بسبب المشاحنات بين الصين والإدارة الأميركية السابقة بقيادة دونالد ترامب.

ومن المقرر إعلان نتيجة التصويت غدا الجمعة. ويحتاج القرار إلى موافقة تسعة أعضاء وعدم اعتراض أي من الدول دائمة العضوية في المجلس وهي الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين.