الزرقاء - شاكر الخوالدة

أثقل الجزيرة شباك نظيره شباب الأردن عندما فاز عليه ٣-١، في اللقاء الذي جمعهما أمس على ستاد الأمير محمد بالزرقاء، لحساب المجموعة الثانية من بطولة درع الاتحاد بكرة القدم

وسجل حمزة الصيفي، علي علوان، عبدالله العطار، أهداف الجزيرة الذي تربع على صدارة المجموعة التي تضم كذلك الحسين برصيد 3 نقاط، فيما شباب الأردن الذي سجل خالد صقر هدفه الوحيد دون نقاط.

والتقى في ساعة متأخرة من الليلة الماضية الجليل مع السلط في إطار المجموعة الرابعة التي يتواجد برفقتهما بها شباب العقبة، فيما سبق وفاز الرمثا على البقعة الليلة قبل الماضية بنتيجة 2-0 لحساب المجموعة الثانية التي تضم كذلك الفيصلي.

ويشارك في البطولة أندية المحترفين، وتقام مباريات الدور الأول بنظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة، على أن يتأهل بطل كل مجموعة إلى الدور قبل النهائي مباشرة، الذي يقام بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة، فيما تم تحديد يوم 13 آذار المقبل موعداً للمباراة النهائية بنفس المكان على ستاد الأمير محمد بالزرقاء.

وتقام منافسات البطولة دون جماهير، ووسط تطبيق بروتوكول صحي مشدد حفاظاً على السلامة العامة، والتي تشكل أولوية رئيسية لدى الاتحاد.

وكان نادي الجزيرة أول من نال لقب النسخة الأولى من البطولة التي أقيمت في العام 1981، فيما يعتبر الوحدات حامل لقب النسخة الأخيرة، هو الأكثر تتويجاً حتى الآن بـ 10 ألقاب، يليه الفيصلي بـ 7، ثم الرمثا 5.

حسم مبكر

تجاوز الجزيرة مبدأ جس النبض واستطاع فرض السيطرة منذ بداية اللقاء، وظهر الترابط بين لاعبيه وفي جميع المراكز، ومن جانبه ترك شباب الأردن مساحات كافية امام لاعبي الجزيرة الذي استغلها في تحويل الكرات داخل منطقة الجزاء بغرض فرض الضغط داخل ملعب الخصم.

استشعر الشباب الأمر باكراً وبدأ يفكر بتخفيف الضغط عن مرماه إلا أن تسديدة حمزة الصيفي المباشرة اختصرت الأحداث وأعلنت عن هدف السبق د (٢٩)، واستمر بعدها الجزيرة وبدأ باستغلال المساحات التي تركها اندفاع المنافس الباحث عن التعديل.

ومن ضربة جزاء نفذها علي علوان بنجاح (٣١)، عزز الجزيرة تقدمه، وبنفس المشهد بعد ٥ دقائق عاد الجزيرة وكسب ضربة جزاء نفذها عبدالله العطار على يمين الحارس (٣٦) ليصدم بذلك منافسه الذي حاول التقليص والتعديل، ولكن دقائق الشوط انتهت دون تغيير.

المشهد الثاني

اختار شباب الأردن البداية الهجومية فتناوب شوقي القزعة وحجازي ماهر وفضل هيكل على بناء الهجمات وإرسالها إلى المقدمة صوب خالد الدردور ووسيم ريالات، ولكن دفاعات الجزيرة كانت حاضرة في إنهاء كل الجمل قبل الوصول إلى مناطقه الخطرة وعكسها إلى هجوم مضاد تناوب عليه نور الدين الروابدة وحمزة الصيفي اللذان اسندا العطار وعلوان بالكرات.

السيطرة الجزراوية كانت واضحة في وسط الميدان الأمر الذي أعطاه أفضلية وتحويل الكرات دون إحداث ضغط داخل ملعبة.. ومع مرور الدقائق، عاد شباب الأردن بمحاولة من وسط الميدان عندما عكس صهيب ابو هشهش كرة عرضية وصلت البديل خالد صقر فسجلها هدف عند الدقيقة ٧٨.

ولم تغير الأوراق البديلة لدى الفريقين الكثير إلا أنها اثرت اللقاء الذي ختمه الجزيرة باللعب الطويل بغرض قتل الوقت الذي مر سريعاً على الشباب دون تغير على نتيجة اللقاء.