الرأي - رصد

أفادت مصادر أمنية عراقية وشهود عيان اليوم الأربعاء بأن أكثر من 60 شخصا من المتظاهرين وقوات الشرطة أصيبوا بجروح خلال مصادمات على خلفية مظاهرات انطلقت للمطالبة بإقالة محافظ ذي قار 375/ كم جنوبي بغداد.

أوضحت المصادر أن المظاهرات تجددت اليوم في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار للمطالبة بإقالة محافظ المدينة على خلفية تردي مستوى الخدمات واتساع رقعة البطالة، حيث قام المتظاهرون بإغلاق عدد من الجسور وإحراق أبنية والانتشار في الشوارع، التي شهدت وقوع صدامات مع القوات الأمنية أسفرت عن إصابة أكثر من 60 شخصا من المتظاهرين والقوات الأمنية بجروح.

وذكر شهود عيان أن أصوات إطلاق الرصاص الحي سمع لتفريق المتظاهرين وسط انتشار المتظاهرين في شوارع الناصرية.

وبحسب مصادر أمنية فإن وزير الداخلية عثمان الغانمي سيصل يوم غد الخميس إلى محافظة ذي قار لتهدئة الأوضاع في مدينة الناصرية، والاستماع لمطالب المتظاهرين وحل المشاكل في المحافظة.