عمّان - حنين الجعفري

«المطابخ السحابية» هو مشروع لطلاب في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا لإتاحة الفرصة للمطاعم للعودة إلى عملها بأقل تكلفة عن طريق إقامة مطاعم افتراضية.

مؤسسو المشروع هم الطلاب الثلاثة في كلية الهندسة بتخصص أمن الشبكات والمعلومات، وهم: «محمد غسان» أبوراس، الذي ساهم في خبرته في مجال ريادة الأعمال، ومحمود عطاري الذي ساهم من خلال مهارته القيادية، وجود حنون التي كانت مساهمتها من خلال مهارتها في حل المشكلات.

ويقول هؤلاء الطلاب أنه بعد الأزمة الاقتصادية التي سببتها جائحة الكورونا، وتأثيرها السلبي على القطاعات كافة وقطاع المطاعم بخاصة حيث تم إغلاق ما يزيد عن ٤٠٠٠ مطعم في مختلف أرجاء المملكة، أخذوا يفكرون ويبحثون لإيجاد حلول لتقليل حدة هذه الأزمة قدر الإمكان، ومن هنا جاءت فكرة المشروع.

وحول فكرة المشروع أوضحوا أنهم توصلوا إلى الحل الأنسب، الذي يتمثل في تجهيز مساحة كافية يتم من خلالها تقسيم مطبخ لكل مطعم بجميع المستلزمات التي تحتاجها المطاعم لبيع طلبات عن طريق التوصيل فقط بإيجار أقل.

ولفتوا إلى أن هذه الفكرة نتيح للمطاعم العودة إلى عملها بأقل تكلفة، وذلك لعدم وجود صالة للطعام أو موظفين يعملون على تقديم الخدمة؛ «فالمتوفر هنا يكون المطبخ فقط».

ويطمح المؤسسون إلى أن يتحقق المشروع بأكمل وجه وأن يساهم في تخفيف حدة الأزمة قدر الإمكان والتخفيف من الآثار السلبية على قطاع المطاعم وسائر القطاعات الاقتصادية «حتى يكون اقتصاد أردننا أقوى».