الرأي - رصد

الكاري عبارة عن مزيج من التوابل ذات اللون الذهبي، حيث يمكن صنعه بمجموعة متنوعة من البهارات بما في ذلك الكركم والكزبرة والكمون والحلبة والفلفل الحار، إلى جانب الإضافات الأخرى الشائعة مثل الزنجبيل والفلفل الأسود وبذور الخردل وأوراق الكاري وبذور الشمر.

فوائد الكاري

يحتوي الكاري على مجموعة من الفوائد الصحية المتنوعة نظرًا لاحتوائه على العديد من التوابل الصحية، ومن خلال هذه المقالة سنتعرف على 9 فوائد صحية لمسحوق الكاري وهي:

الكاري مضاد للالتهابات

يعد الكاري مضادًا للالتهابات نظرًا إلى أنه يحتوي على توابل مثل الكركم والكزبرة والفلفل الحار، وهذه التوابل ثبت أنها توفر فوائد مضادة للالتهابات، ويحتوي الكركم وهو أحد التوابل الرئيسية في الكاري على صبغة تسمى الكركمين تشتهر بقدرتها على مكافحة الالتهاب عن طريق تنظيم البروتينات الالتهابية.

وفي الواقع، أظهرت الأبحاث البشرية والحيوانية أن الكركم والكركمين المعزول يخففان من أعراض الأمراض الالتهابية مثل التهاب المفاصل وهشاشة العظام ومرض التهاب الأمعاء.

الكاري يحسن صحة القلب

يفيد الكاري صحة القلب بعدة طرق، فعلى سبيل المثال أظهرت الأبحاث أن مزيج التوابل قد يعزز تدفق الدم ويحسن وظائف الأوعية الدموية، مما قد يقلل بدوره من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

وقد أظهرت الدراسات التي أجريت على البشر أن تناول الكركم والكركمين قد يقلل من مستويات الكوليسترول، كما أظهرت الأبحاث أن تناول الكاري قد يكون له آثار إيجابية على مستويات ضغط الدم.

الكاري له آثار مضادة للسرطان

العديد من التوابل في مسحوق الكاري لها خصائص مضادة للسرطان، حيث وجدت العديد من الدراسات التي أجريت أن الكركم على وجه الخصوص قد يحارب بعض الخلايا السرطانية، ومن المعروف عن الكركمين أن له خصائص قوية في مكافحة السرطان، فهو يحفز موت الخلايا السرطانية ويمنع انتشارها عن طريق قمع مسارات إشارات معينة في الجسم.

ووفقًا للأبحاث، فقد يحارب الكركمين أنواعًا مختلفة من السرطان بما في ذلك سرطان البروستاتا والثدي والقولون والدماغ.

الكاري يحتوي على مضادات أكسدة قوية

مضادات الأكسدة هي مركبات تساعد على منع تلف الخلايا الناجم عن الجزيئات التفاعلية المعروفة بالجذور الحرة، حيث يمكن أن يؤدي وجود الكثير من الجذور الحرة في جسمك إلى الإجهاد التأكسدي، وهي حالة مرتبطة بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب والسرطان والتدهور العقلي.

ويمكن أن يقلل تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة من آثار الإجهاد التأكسدي كما يقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض.

يحتوي الكاري على وفرة من مضادات الأكسدة مثل الكركمين، والكيرسيتين، واللوتين، وزياكسانثين. لذلك فإن إضافة الكاري الغني بمضادات الأكسدة إلى الوجبات قد يساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي وخطر الإصابة بالأمراض.

الكاري يساعد في خفض مستويات السكر في الدم

أظهرت الدراسات التي أجريت على أكثر من مئة ألف شخص أن أولئك الذين تناولوا كميات معتدلة من الكاري لديهم مستويات سكر في الدم أقل بكثير من أولئك الذين تناولوا الكاري أقل من مرة واحدة في الشهر.

الكاري يحسن صحة الدماغ

أظهرت الأبحاث البشرية والحيوانية أن الكركمين وهو المركب الرئيسي في الكركم قد يحسن بشكل كبير من علامات التدهور العقلي ويقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

الكاري يزيد الشعور بالشبع

في إحدى الدراسات أفاد الأشخاص الذين تناولوا وجبات تحتوي على 6-12 جرامًا من الكاري عن انخفاض كبير في الجوع والرغبة في تناول الطعام، مقارنة بأولئك الذين تناولوا وجبات لا تحتوي على الكاري.

الكاري مضاد للفطريات والبكتيريا

يحتوي الكاري على الكزبرة والكمون، وهما نوعان من التوابل أظهرت الدراسات أن لهما تأثيرات مضادة للفطريات والبكتيريا.

الكاري يعزز صحة الجهاز الهضمي

وجدت الدراسات التي أجريت على الفئران أن الكركمين قد يساعد الجهاز الهضمي على العمل بشكل صحيح ويخفف من أعراض اضطرابات الجهاز الهضمي.