عمان - خالد الخواجا وبترا

رافق ارتفاع الاصابات بفيروس كورونا المستجد في المملكة خلال الأسبوع الحالي، ارتفاعاً آخر في أعداد الأفراد والمنشآت المخالفة لأوامر الدفاع الناظمة للالتزام بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي، ومنع تقديم الأرجيلة في المقاهي و"الكوفي شوب».

حسن الفارس، صاحب مؤسسة تجارية مقابل المدرج الروماني في وسط عمان، قال ان الهدف من المخالفات التي تحرر بحق المؤسسات التجارية واصحاب المحلات يفترض ان يكون وقائيا، الا ان هذا الاجراء ليس مدروساً ولم يعد مجدياً اذا ما علمنا ان عدد الاصابات يشهد ارتفاعا ملموساً خلال الايام الاخيرة الماضية.

واكد الفارس ضرورة الالتزام بالاجراءات الصحية، وتحرير مخالفات بحق جميع المخالفين سواء كانت منشآت حكومية أو خاصة او أفراد دون تمييز وصولا لضبط حقيقي للعدوى.

ولفت الى أن ما شهدته المملكة خلال الشهر الماضي من تراخي المواطنين بالالتزام بالكمامة والتباعد الاجتماعي والحد من الاختلاط والزيارات العائلية انعكس على ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا.

اما حامد المغاري، صاحب شركة ومحلات تجارية، فقد اوضح ان معظم المخالفات تركزت على المحلات التجارية والافراد في الشوارع، فيما تغاضت عن التجمعات العائلية والمؤسسات الحكومية التي تشهد اكتظاظا في اعداد الموظفين والمراجعين.

ولفت الى المغاري الى ظاهرة عدم التزام المحجورين في العزل المنزلي، وأثرهم على نقل العدوى بين افراد المجتمع وارتفاع الاصابات.

وعزا خبير الأوبئة وأخصائي الفيروسات الدكتور عزمي محافظة، سبب ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا دون أن نشهد ارتفاعاً في أعداد الوفيات، الى سرعة انتشار السلالات المتحورة، وتأثيرها أكثر على فئتي الأطفال والشباب، بدلاً من كبار السن.

وأكد أن أساس مواجهة الفيروس قوامه الوعي بخطورة الفيروس والالتزام المجتمعي الطوعي بإجراءات التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، وليس التدابير الصارمة من حظر وإغلاقات ومخالفات.

وتوقع الدكتور محافظة أن تستمر موجة الفيروس التي شهدتها المملكة منذ الخامس والعشرين من شهر كانون الثاني الماضي الى الخامس والعشرين من نيسان المقبل.

وقال ان انجع وسيلة لمواجهة الفيروس هي القناعة الطوعية بضرورة الالتزام بقواعد واجراءات السلامة العامة وارتداء الكمامات والتباعد الجسدي، مؤكدا ضرورة تغيير السلوك المجتمعي طوعاً للسيطرة على العدوى.

وزير الداخلية: لا زالت محلات تقديم الارجيلة ممنوعة

من جانبه، وجه وزير الداخلية سمير المبيضين المحافظين، امس، باغلاق محلات تقديم الارجيلة وفرض كفالات عدلية بقيمة مئة الف دينار على المخالفين من اصحابها وتوقيفهم اداريا.

وقال انه لا زالت محلات تقديم الارجيلة ممنوعة من تقديمها في هذه المرحلة تنفيذا لأوامر الدفاع، الا أن البعض منهم لا زال يقدمها بشكل مخالف، ومتحايلا على أوامر الدفاع بطرق مختلفة،وهو الامر الذي أوجب اتخاذ هذه الاجراءات بحق المخالفين.

محاكم البداية: تطبيق المادة 169 من «أصول المحاكمات الجزائية» على من لا يحضر

بدورها، طلبت محاكم بداية في محافظات عمَّان والزرقاء وإربد والمفرق 69 شخصا، لحضور جلسات محاكمتهم عن تهمة مخالفة أوامر الدِّفاع رقم 7/أ التي أقامها عليهم الحق العام.

ونشرت المحاكم المختصة، امس، أسماء الأشخاص المخالفين، ومواعيد جلساتهم في الصحف اليومية الأوسع انتشارا وهي الغد والرأي والدستور.

وبينت محاكم بداية الجزاء، أن عدد المطلوبين للمحاكمة بلغ 69 شخصا موزعين على محافظة المفرق 32 شخصا، و20 في العاصمة عمَّان، و15 شخصا في الزرقاء، وشخصين في محافظة إربد.

وقالت المحاكم في تبليغها إنه في حال عدم حضور المبلَّغين للجلسات سيتم تطبيق المادة 169 من قانون أصول المحاكمات الجزائية والتي نصت على أنه «إذا لم يحضر الشخص إلى المحكمة في اليوم والساعة المعينين في مذكرة الدعوى المبلغة له حسب الأصول فللمحكمة محاكمته غيابيا ولو كان مكفولا ولها في مثل هذه الحالة الاخيرة أن تصدر مذكرة ضبط بحقه».

الأمن العام يحرر مخالفات

وكان رجال الأمن العام قد حرروا منذ بداية الاسبوع الحالي ضمن رقابتهم للتأكد من التزام الافراد وتقيدهم بارتداء الكِمامة والتباعد الاجتماعي في المرافق والاماكن العامة والاسواق والمحلات والمولات التجارية 19 ألفا و 178 مخالفة فردية، ومخالفة 362 منشأة ومحلاً تجارياً لم يلتزم اصحابها والعاملون فيها بأوامر الدفاع.

وكانت المملكة قد قررت العمل بقانون الدفاع منذ منتصف آذار من العام الماضي، اثر انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم.

مخالفة 101 منشأة تجارية وإغلاق 11 في عمان

على صعيد متصل، قال محافظ العاصمة الدكتور سعد شهاب انه جرى، امس الأول، اغلاق 11 منشأة في مناطق مختلفة من العاصمة، وتسجيل 101 مخالفة بحق منشآت تجارية، وذلك جراء مخالفتها لأوامر الدفاع وشروط ومتطلبات الصحة والسلامة العامة.

واوضح المحافظ ان لجانا مختصة من المحافظات والاجهزة الامنية نفذت جولات تفتيشية على المحلات، حيث تبين وجود هذه المنشآت المخالفة وتم اتخاذ الإجراءات القانونية والإدارية اللازمة بحق المخالفين واغلاق المحلات وتوقيف اصحاب المقاهي التي تقدم الارجيلة.

وأكد شهاب ان الجولات على المحلات والأشخاص مستمرة للتأكد من التزامهم بأوامر الدفاع وشروط الصحة العامة.

أمانة عمان: 760 زيارة للتأكد من الالتزام بأوامر الدفاع

ونفذت أمانة عمان أمس الأول 760 زيارة تفتيشية على منشآت وأفراد للوقوف على مدى التزامها بأوامر الدفاع.

وبحسب التقرير اليومي الصادر عن الأمانة، بلغ عدد مخالفات الأفراد لأوامر الدفاع داخل السوق المركزي 38 مخالفة، وعدد المخالفات والإغلاقات للاشتراطات الصحية والمدنية 125 في مختلف مناطق المحافظة.

ودعت الأمانة إلى ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي لتجنب الوباء والحفاظ على السلامة العامة.

اغلاق مطعم في البلقاء

وقال محافظ البلقاء نايف هدايات، انه جرى، امس الاول، اغلاق مطعم في المحافظة، جراء مخالفته لأوامر الدفاع وشروط ومتطلبات الصحة والسلامة العامة.

ولفت الى انه تم تحويل صاحب المطعم للقضاء لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه، مؤكدا ان الجولات على المحلات والأشخاص مستمرة للتأكد من التزامهم بأوامر الدفاع وشروط الصحة العامة.

المفرق: 50 مخالفة بحق محلات وأفراد

وحررت مديرية الصناعة والتجارة والتموين في محافظة المفرق خلال الشهر الجاري 50 مخالفة لأصحاب محال تجارية وافراد.

وقال مدير المديرية المهندس علي الصياحين إن الفرق التفتيشية نفذت جولات ميدانية على المحال والمنشآت والأسواق التجارية والخضار والفواكه، حررت خلالها مخالفات تتعلق بعدم إعلان أو رفع الأسعار أو عدم الالتزام بأوامر الدفاع المتعلقة باشتراطات الصحة والسلامة العامة.