عمان - حنين الجعفري

الزراعة الكهروضوئية هي مشروع طَموح يهدف إلى إيجاد حلول للمشكلات التي تواجه قطاع الزراعة في الأردن من خلال شعار عمل «عمل الكثير بالقليل»، وفقاً لأصحاب المشروع فريق «بلووم» من جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا.

ويتكون الفريق من ثلاثة طلاب، وهم: كريم الملقي ومحمد ابراهيم طلبة هندسة القدرة والطاقة الكهربائية، وأوس المصري طالب هندسة أمن الشبكات والمعلومات.

ويروي مؤسسين المشروع في حديث الى «$» تفاصيله فيقولون يهدف الفريق إلى ايجاد حلول لحل المشكلات التي تواجه قطاع الزراعة وذلك باستغلال المصادر المتاحة وتطوير نظام ديمومي صديق للبيئة لانتاج مواد غذائية قادرة على تغطية الاحتياج العالمي للغذاء من خلال دمج نظام الطاقة الشمسية مع الزراعة بما يسمى الزراعة الكهروضوئية.

واوضحوا أهمية هذا النظام من استغلال افضل للمساحة وتقليل نسبة استهلاك المياه، فهو يتمثل باستغلال المساحات الموجودة بين صفوف الألواح الشمسية لزراعة المحاصيل، بالإضافة إلى الاستفادة من المساحة غير المستغلة من الأرض وتقليل كمية تبخر المياه نتيجة للظل الناتج من الألواح، بالاضافة الى ان النباتات تقوم على تبريد الالواح وتقليل الحرارة وبالتالي زيادة كفاءة الألواح.

وأشاروا إلى إمكانية تطبيق نظم أخرى مستقبلاً مثل رفع الألواح على جسور وزراعة الأرض كاملة وبالتالي تُستغل الأرض كاملةً للزراعة مع الحفاظ على إنتاجية الطاقة من الألواح الشمسية.

والطلبة محمد إبراهيم وكريم الملقي اللذان يديران نادي منظمة مهندسي الطاقة مع الطالب أوس المصري والذي يدير ايضاً نادي نموذج الأمم المتحدة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، سعوا جاهدين لوضع مهاراتهم في مجال الطاقة المتجددة ودمجها مع أهداف الأمم المتحدة لتحقيق الأمن الغذائي.

وحازالفريق المركز الثاني في مسابقة «هالت برايز» التي أقيمت على مستوى الجامعة الشهر الماضي، كما يتطلع الفريق إلى المشاركة في مسابقة «جائزة هالت» على المستوى الاقليمي والتأهل إلى المرحلة المقبلة التي ستكون في لندن بالمملكة المتحدة.