الرأي - رصد

أقر سيموني إنزاجي مدرب لاتسيو بصعوبة الفوز على بايرن ميونيخ قبل مواجهة الفريقين في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم غدا الثلاثاء في روما لكنه يثق في قدرة فريقه على تحقيق مفاجأة.

وسيتوجه حامل اللقب إلى إيطاليا منتشيا بفوزه بستة ألقاب في آخر تسعة أشهر بينما صعد لأدوار خروج المغلوب في أرفع مسابقة للأندية في أوروبا بعد حصوله على 16 من أصل 18 نقطة ممكنة في دور المجموعات.

لكن إنزاجي يؤمن بقدرة فريقه على تحقيق مفاجأة.

وقال في مؤتمر صحافي “نعلم جميعا أن بايرن يصعب الفوز عليه لكن في السابق بدأنا مباريات ونحن الطرف الأقل ترشيحا وبعدها أدهشنا الجميع.

“نضجنا وخضنا الكثير من المباريات النهائية إضافة إلى دور الثمانية في الدوري الأوروبي. سنبذل قصارى جهدنا كما نفعل دائما.

“هل نفتقر إلى الخبرة في دوري الأبطال؟ أعتقد أنه يمكن لفريقي التأقلم على هذه الضغوط. المواجهة التي تنتظرنا غدا هي التي تجعلنا نعشق كرة القدم”.

لكن الشيء الذي قد يمنح إنزاجي بارقة أمل أن مستوى بايرن تراجع منذ عودته بلقب كأس العالم للأندية من قطر في وقت سابق هذا الشهر.

وبينما فاز لاتسيو في سبع من آخر ثماني مباريات خاضها في الدوري الإيطالي تعادل بايرن أمام أرمينيا بيليفيد وخسر أمام اينتراخت فرانكفورت في آخر مباراتين بالدوري الألماني.

وأضاف المدرب الإيطالي “توج بايرن لتوه بلقب كأس العالم للأندية لكنه تعادل وخسر في آخر مباراتين بالدوري الألماني.

“أركز على نقاط قوة لاتسيو أكثر من نقاط ضعف بايرن. نرغب في الوصول إلى أبعد مدى في هذه البطولة”.