عمان- الرأي

شاركت الجامعة الأردنية، ممثلة برئيسها الدكتور عبد الكريم القضاة في المنتدى الافتراضي لبرنامج التدريب العملي لطلبة الجامعات الأردنية (2020-2021) بتنظيم من غرفة التجارة الأمريكية في الأردن وتعاون مع جامعتي الأردنية واليرموك، برعاية وزير العمل ووزير الدولة لشؤون الاستثمار الدكتور معن القطامين.

وأشاد القضاة خلال حفل الافتتاح بالشراكة المثمرة مع الغرفة ووزارة العمل وجامعة اليرموك، لدعم الطلبة وتعزيز مهاراتهم استعداداً لدخول سوق العمل بعد التخرج، مشيراً إلى أن إنتهاء المرحلة الأولى من تدريب الطلاب بنجاح لعام 2020 دليل على الجهود الذي بذلت للتغلب على الظروف الصعبة جراء جائحة كورونا.

وختم القضاة : "نحن في الجامعة نؤمن بأهمية التدريب العملي للطلبة وإعدادهم للانضمام للقوى العاملة، خاصة في وقت تتناقص فيه فرص تعيين الخريجين في قطاع عمل مثقل بالأعباء".

ويسلط المنتدى الضوء على أهمية برنامج ومخرجات ونتائج الدورة الأولى (2019-2020) وشملت تدريب 59 طالبًا جامعيًا، كما ويتضمن إطلاق الدورة الثانية (2021) للبرنامج، وإطلاق المنصة الإلكترونية الخاصة بالتشبيك بين الشركات الراغبة في تقديم فرص التدريب والتشغيل للطلبة.

وعقب حفل الافتتاح عُقدت جلستان الأولى بعنوان: "مستقبل الوظائف في عالم متغير"، ناقشت المعايير الجديدة للتوظيف في الأردن بالنظر إلى ديناميكيات السوق المحلية والإقليمية والدولية وأهمية التوظيف المستدام وإشراك النساء والأشخاص ذوي الإعاقة في الاقتصاد الأردني.

فيما جاءت الثانية بعنوان: "ما الذي تبحث عنه الشركات في عالم ما بعد الوباء"، قدم فيها متخصصون في الموارد البشرية من الشركات الرائدة المشورة لطلبة الجامعات حول المهارات والمؤهلات المطلوبة لسوق العمل.

يذكر أن غرفة التجارة الأمريكية في الأردن عضو في غرفة تجارة الولايات المتحدة، هي منظمة تطوعية غير هادفة للربح تسهم في التنمية الاقتصادية من خلال تعزيز التجارة بين الولايات المتحدة والأردن، وتطوير الأعمال، أنشئت في 1999، وتضم في عضويتها العديد من الشركات الأردنية والأميريكية.