عمّان - الرأي

استقبل نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي اليوم أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف الذي زار المملكة لبحث خطوات تفعيل الحوار الاستراتيجي بين المملكة ودول المجلس التي أكدت قمة "العُلا" استراتيجية العلاقات بينها.

وبحث الصفدي والحجرف أولويات التعاون في المرحلة القادمة في اجتماع ثنائي تمهيدًا للقاء وزراء الخارجية في سياق الحوار الاستراتيجي الأردني الخليجي. كما اتفقا على أن تكون أولويات التعاون في المرحلة القادمة في قطاعات الصحة والزراعة والأمن الغذائي والنقل، إضافة إلى التبادل التجاري والاستثمار.

وأكد الصفدي والحجرف على ضرورة ترجمة العلاقات الأخوية التاريخية التي تربط المملكة ودول الخليج العربي تعاوناً عملياً ملموساً يخدم المصالح المشتركة ويعزز التكامل الطبيعي بينهم.

واستعرض الصفدي والحجرف مخرجات قمة "العُلا" وتوصيتها دعم الاستقرار وتعزيز التنمية في المملكة وتكثيف الجهود لتنفيذ خطط العمل المشترك التي تم الاتفاق عليها في إطار الشراكة الاستراتيجية بين الأردن ومجلس التعاون.

وثمن الصفدي مواقف دول الخليج الداعمة للأردن ومسيرته التنموية وأكد وقوف الأردن إلى جانب الأشقاء في مواجهة جميع التحديات.

وأكد الصفدي والحجرف أن أمن دول الخليج والأردن واحد لا يتجزأ وشددا على أهمية تكثيف التعاون والتنسيق تعزيزاً للعمل العربي المشترك وحماية للأمن والمصالح العربية.

واستعرض الصفدي والحجرف مخرجات اجتماع اللجنة المشتركة على مستوى كبار المسؤولين في وزارات الخارجية بين المملكة ودول مجلس التعاون الذي عقد عبر آلية التواصل المرئي هذا الأسبوع تمهيداً للقاء وزراء خارجية المملكة ودول مجلس التعاون، ولإطلاق فرق العمل القطاعية المشتركة.

وتم الاتفاق على تعديل الإطار الزمني لخطة "العمل المشترك للتعاون بين المملكة ومجلس التعاون لدول الخليج العربية" (2013-2018)، لتصبح للفترة الزمنية (2021-2025).

هذا واتفق الصفدي والحجرف على استئناف اجتماعات فرق العمل المشتركة وفق برنامج زمني يتم الاتفاق عليه.