عمان - الرأي

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الاثنين، إنه يتم دراسة إغلاق الجسور مع الأردن والجانب الإسرائيلي من أجل مواجهة الطفرة الجديدة من فيروس كورونا المستجد.

وأضاف في جلسة الحكومة الأسبوعية: أن "الحكومة (الفلسطينية) تدرس مع في المملكة الأردنية الهاشمية والجانب الإسرائيلي إغلاق الجسور من أجل مواجهة التفشي السريع للفيروس المتحور، ومنع انتشاره".

وعن آخر التطورات المتعلقة بفيروس كورونا، قال اشتية: ارتداء الكمامات، وغسل الأيدي، والتعقيم، والتباعد الجسدي هو السلاح المتوفر بين أيدينا حتى الآن، قبل وصول حصتنا من اللقاح قريبا لمواجهة الفيروس، الذي يتوالد بسلالات جديدة، وبتسارع كبير أجبر العديد من دول العالم التي خففت من تدابير الوقاية للعودة إليها درءا لمخاطر الفيروس المتحور.

وأكد أن الالتزام الواسع بإجراءات الإغلاق الجزئي أدت إلى نتائج إيجابية، وانخفضت نسب الإشغال بشكل كبير في المستشفيات المخصصة لجائحة كورونا، معربا عن أمله باستمرار هذا الالتزام حتى يتم تخطي المرحلة الحرجة المقبلة، بأقل خسائر ممكنة.

المملكة + وفا