مكسيكو - أ ف ب

أعلن الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور البالغ السابعة والستين، الأحد أنّ نتيجة الاختبارات أثبتت إصابته بكوفيد-19، مشيرا إلى أنّ أعراضه خفيفة وأنّه سيبقى متفائلاً.

وكتب لوبيز أوبرادور على حسابه الرسمي في فيسبوك "يؤسفني أن أبلغكم بأنّني مصاب بكوفيد-19. الأعراض خفيفة، لكنني أتلقى علاجا طبيا".

وأضاف الشعبوي اليساري الذي نادرا ما يضع كمامة في الأماكن العامة، والذي واصل معظم أنشطته خلال الجائحة "كما هو الحال دائما، أنا متفائل".

وأشار لوبيز أوبرادور إلى أنه سيواصل العمل من القصر الرئاسي، معلنا أنه فوض وزيرة الداخلية أولغا سانشيز لتمثيله هذا الأسبوع خلال مؤتمره الصحافي اليومي الساعة السابعة بالتوقيت المحلي (13,00 ت غ).

وكانت للزعيم اليساري ثلاثة أنشطة عامة خلال عطلة نهاية الأسبوع آخرها كان صباح الجمعة في ولاية سان لويس بوتوسي (شمال).

وعانى الرئيس المكسيكي مشاكل في القلب عولج منها في مستشفى خاص عام 2013. كما أنه يعاني ارتفاعا في ضغط الدم.

كان زعماء آخرون أصيبوا أيضا بكوفيد-19 بينهم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرؤساء الأميركي دونالد ترامب والبرازيلي جايير بولسونارو والفرنسي إيمانويل ماكرون.