عمان - منير طلال وعودة الدولة



انفض سامر موسم السلة بكل أحداثه بكل إيجابياته وسلبياته وتحدياته وظروفه بموسم اسثنائي بكل المقاييس.

اسثنائي من حيث إقامة بطولتي الدوري الممتاز وكأس الأردن متزامنتين، ومن حيث الجوائز المالية حيث نال البطل 90 ألف دينار والوصيف 55 ألف للمرة الأولى بالتاريخ في مسابقة الدوري وثلاثة آلاف ونصف لبطل الكأس وألف ونصف لوصيفه لأول مرة، واسثتنائي كذلك من حيث الجمهور الافتراضي بعدما غيب فايروس كورونا الجماهير، ومن حيث ضغط المبارياته، ومن حيث اعادة برمجته أكثر من 8 مرات بسبب ظهور إصابات بين اللاعبين بفيروس كورونا.

اتحاد كرة السلة أو «اللجنة المؤقتة» بحسب مسماها تبحث دائماً عن التميز وتحقيق كل جديد يخدم اللعبة بشكل عام ويصب في مصلحة المنتخب الوطني بشكل خاص، وبحسب المهندس نبيل أبو عطا الأمين العام للاتحاد: رغم ضغط مباريات الدوري لا يوجد إصابات ولياقة اللاعبين وصلت لمرحلة متقدمة وذلك يصب كله في خدمة المنتخب الوطني الذي هو على بوابة المشاركة في التصفيات المزدوجة لنهائيات كأس العالم وكأس آسيا من خلال خوض النافذتين الثانية والثالثة وعبر التجمع الذي يقام في البحرين الشهر المقبل.

ويتصدر حالياً «صقور الأردن» مجموعته برصيد أربع نقاط من انتصارين وسيخوض أربع مباريات في المنامة مباراتين مع نظيره الفلسطيني الذي يسعى حالياً لتوفير معسكر في عمان لتجميع لاعبيه، ومباراة مع كازاخستان الذي لم يمض أيضاً الدوري في بلاده بشكل منتظم بسبب كورونا وأخيرة مع المنتخب السريلانكي اضعف فرق المجموعة ورشحت الأخبار أن يباشر المنتخب تدريباته اليوم.

ويتابع أبو عطا: الموسم السلوي 2020 للرجال انتهى حالياً بإقامة الدوري والكأس ولا نية لإقامة مباراة درع الاتحاد «بين بطل الدوري وكأس الأردن» التي كانت مقررة قبل انطلاق الموسم لكن الآن لم يعد لإقامتها مبرر، الدوري الممتاز رغم كل الظروف التي مر بها في هذا الموسم بسبب كورونا إلا انه خرج بشكل ناجح بكل المقاييس، كنا نتمنى ان يتواجد اللاعب الاجنبي الذي يشكل إضافة فنية في الجانب التدريبي للاعبين الشباب وللفريق في أرض الملعب حتى وإن كان وجوده سيكون على حساب مشاركة اللاعب المحلي وأخذه الدقائق في الملعب.

ويضيف الأمين العام: المهم نجحنا بإقامة الموسم وأصبح المنتخب جاهز للاستحقاق الآسيوي، وسعيدون بالحضور الجماهيري الذي يعتبر «فاكهة اللعبة» من خلال الجمهور الافتراضي في خطوة جبارة ومن خلال الشراكة الاستراتيجية مع أورنج، بالإضافة إلى القدرة على استقدام التسويق رغم كل الظروف من خلال «كومهو» الذي مكننا من تخصيص جوائز المالية هي الأعلى بتاريخ اللعبة.

وختم أبو عطا: خلال اليومين المقبلين سيتم توزيع الخطة السنوية الجديدة على الأندية للحصول على التغذية الراجعة، ومع التأكيد على أهمية الفئات العمرية ووجوب أن يتوفر لدى الأندية المشاركة في الدرجة الممتازة فرق في تلك الفئات.

الوحدات.. افتقد لغياب جمهوره

«المارد الأخضر» كان المنافس الوحيد للأهلي على الألقاب فتواجد أمامه في نهائي الكأس وفي نهائي الدوري لكن لم يستطع ان يتحصن وراء درع «حامل اللقب» ليخسر كلتى المعركتين.

وكان غياب اللاعب السادس «الجمهور» عاملاً اساسياً في خسارته وهو كان أهم عوامل تحقيقه اللقب الموسم الماضي بالاضافة لغياب المحترف وما قدمه اللبناني علي كنعان معه رفاقه.

في مسابقة الكأس لعب الوحدات اربع مواجهات حقق الفوز بالاثنتين على فرق المربع الذهبي «الجبيهة وكفريوبا» بالمقابل كان يتجرع خسارتين امام البطل.

وفي الدوري حقق خلال الدور الأول 8 انتصارات منها 5 في مرحلة الأياب بعدما تفوق على كافة منافسيه وتعرض لخسارتين في مرحلة الذهاب امام الأهلي والجبيهة بنتائج كبيرة في ظروف اسثنائية مع اصابة ابرز نجومه بـ «كورونا».

وفي الدور قبل النهائي «المربع الذهبي» كان في افضل مستوياته بعدما نجح بقلب الطاولة على الجبيهة والفوز بالنتيجة 3-1 بعد التعرض للخسارة في الجولة الأولى.

وتبلغ نسبة فوزه بمباريات الدوري نحو 65% في الدوري و تنخفض لـ 62% بالموسم بشكل عام، الوحدات سجل 1364نقطة تلقى 1298نقطة يكون فارق السلات 56 نقطة لمصلحته.

كفريوبا.. المحارب

استحق كفريوبا لقب «المحارب» وهو الذي نجح بأقل امكانيات وهو الوحيد بين أندية المربع الذهبي الذي لم يتعاقد مع لاعب من قائمة اللاعبين المغتربين لا أنه اظهر من خلال حنكة مديره الفني ابراهيم العصعوص والاداء الجماعي للفريق انه يستحق ان ما وصل اليه في البطولتين.

فبدأ كفريوبا الموسم ببلوغ الدور قبل النهائي لكأس الأردن حقق خلالها انتصارين على الجليل والأرثوذكسي والاخيران كانا ينافسانه على البطاقة الرابعة في الدور ولم يمنحها فرصة تحقيق اي فوز في المواجهات الثلاث المباشرة لكل فريق اثنتين منهما في الدوري، فيما خسارتاه في الكأس كانتا أمام الجبيهة والوحدات.

واستمر كفريوبا بتقنين جهوده وأخذ المتاح للوصول الى هدفه ورغم انه تلقى ست هزائم في الدوري الا انه بتحقيق الانتصارات الاربعة على الجليل والأرثوذكسي بلغ الدور قبل النهائي.

وفي قبل النهائي رغم وقعه امام الأهلي الا انه تمكن تسجيل انتصار استعصى على الكثيرين وباستثناء اللقاء الثالث كانت النتائج متقاربة لم يحقق الندية في تلك المباريات.

ورغم خسارته في المباراة الأولى أمام الجبيهة بعد قرارات تحكيمية كانت ممكن ان تؤثر على نفسية الأقوى الفرق نجح في العودة وتحقيق انتصارين وانتزاع البرونزية ليبضيفها على الفضية التي حققها قبل عامين.

وصحيح ان فارق السلات لديه كانت بالسالب حيث التسجيل بـ 1216 نقطة لكنه امتاز بالجانب الدفاعي حيث كان ثانياً بين الفارق بعد البطل بتلقيه 1297 نقطة ليكون فارق السلات لديه (81-) نقطة.

الجبيهة.. العقدة متواصلة

لا تزال عقدة الجبيهة مع الألقاب بل حتى مع صعود منصة التتويج، الجبيهة الذي كان «الحصان الأسود» الموسم قبل الماضي سعى من خلال تعاقداته الرنانة أن يكون منافساً على الألقاب وهو على الورق كان مرشحاً لذلك.

لكن لم يتم صهر العناصر جيداً وظهر جلياً التنافر بينها منذ بداية الموسم فكان الخروج المخيب من بطولة كأس الأردن بعد تحقيق فوز وحيد وتعرضه لخسارتين الثاني كانت الأقسى امام الجليل «المجتهد» الذي لم يحقق اي فوز بعده طوال الموسم.

والحال ايضاً على الدوري، فبعدما بدأ الموسم بقوة وحقق اربع انتصارات متتالية بدأ بتلقي الخسائر على التوالي ارتفع عددها الى اربع مع نهاية الدور الأول ثلاث منها في مرحلة الاياب وكانت الأقسى على يد الأرثوذكسي بعناصره الشابة وكان قريباً من تلقى الخسارة الخامسة أمام كفريوبا ليتراجع الى المركز الثالث.

وفي الدور قبل النهائي «المربع الذهبي» اصطدم مع الوحدات في مواجهة نارية ولم يستفد من تحقيق الفوز الأول حيث تعرض لثلاث خسائر جعلته يبتعد عن المنافسة على اللقب.

وفي تحديد المركز الثالث أمام كفريوبا «المجتهد» لم يستفد من كل الدروس السابقة صحيح انه افتقد ابرز لاعبيه موسى العوضي بسبب الاصابة وسامي بزيع بسبب العقوبة وفسخ العقد، وبعدما تقدم 1-0 على كفريوبا كرر مشهد المربع الذهبي ومن قبله ما تم خلال الموسم الماضي عندما تقدم على الأهلي 1-0 في تحديد ذات المركز لكن خسر في تلك المحاولتين 1-2 ليستقر بالمركز الرابع.

ورغم انه كان الأفضل في الجانب الهجومي بين كل الفرق برصيد 1428 لكن ضعفه بالجانب الدفاعي جعلته يتراجع لهذا المركز بعدنا تلقت سلته 1327 بفارق سلات 18 نقطة.

الأرثوذكسي والجليل.. بعيداً عن الأضواء

خاض الفريقان العدد الأقل من مباريات حيث انتهى الموسم لديهم مع نهاية الدور الأول.

الارثوذكسي كان بين خيارين الانسحاب أو المشاركة بالعناصر الشابة واختار الثاني فكان أول من خرج من كأس الأردن بعدما تعرض لخسارتين متتاليتين، في الدوري الممتاز وخاصة مع بدايته لم يكن حاله افضل هو الذي يعاني من اصابات كورونا كأول الفرق التي تعرضت لها انهى المرحلة الذهاب بفوز يتيم على الجليل لكن هذا لم يرفع سقف طموحاته التي اصطدمت بعد تعرضه لخسارتين متتاليتين من منافسه الرئيسي كفريوبا ذهابا وايابا ورغم تقديمه عرض افضل في مرحلة الاياب وتحقيق الفوز على الجبيهة الا ان هذا لم يكن كافيا لينهي الدوري بالمركز الخامس من ثلاثة انتصارات وسبع هزائم ويرتفع العدد الى 9 في الموسم بشكل عام.

الجليل «الوافد الجديد» بدوه من بدايلة الموسم رفع شعار الاهتمام بالعناصر الشابة في موسم يغيب عنه «الهبوط»، نجح في بداية من تحقيق مفاجأة باقصاء الجبيهة «المتكامل» من بطولة كاس الأردن لكن لم يكم مشواره بعد ذلك بخسارته امام كفريوبا لتكون حصيلته في كأس الاردن انتصار وخسارتين، فيما بدأ هبوط مستوى الفريق تدريجيا في الدوري وتم فسخ عقدين اثنين من لاعبيه من القوائم المقيدة نضال الشريف وموسى مطلق ليكمل الموسم للذكرى بعد فلم يكن يهتدي للفوز في اي من مبارياته العشر في الدوري فاستقر بالمركز السادس برصيد 10 نقاط من تلك الخسائر ويكون حصيلته بالموسم بشكل عام فوز و12 خسارة.

السجل التاريخي للأبطال

1952: شركة الكهرباء (البطل)، الأهلي (الوصيف)

1953: الأهلي، الأردن

1954: الأهلي، الأردن

1955: الأهلي، جمعية الشبان المسيحية

1956: الأهلي، الأردن

1957: الأهلي، الأردن

1958: الأهلي، الأردن

1959: الأرثوذكسي، الأهلي

1960: الأهلي، الأردن

1961: الأهلي، الأردن

1962: الأهلي، الأردن

1963: الوطني، الأهلي

1964: الجزيرة، الأهلي

1965: الأهلي، الأردن

1966: الأردن، الأهلي

1967: لم تقم

1968: الأهلي، الأردن

1969: الأهلي، الأردن

1970: الأهلي، الأرثوذكسي

1971: الأهلي، الأردن

1972: الأهلي، الأرثوذكسي

1973: الأرثوذكسي، الأهلي

1974: الأهلي، الأرثوذكسي

1975: الأهلي، الأرثوذكسي

1976: الأرثوذكسي، الأهلي

1977: الأرثوذكسي، الأهلي

1978: الأرثوذكسي، الحسين

1979: لم تكتمل

1980: لم تقم

1981: الأرثوذكسي، الأهلي

1982: الأرثوذكسي، الأهلي

1983: لم تقم

1984: الأرثوذكسي، الأهلي

1985: الأرثوذكسي، الأهلي

1986: الأرثوذكسي، الأهلي

1987: الأرثوذكسي، الأهلي

1988: الأرثوذكسي، الأهلي

1989: الأرثوذكسي، الأهلي

1990: الأهلي، الأرثوذكسي

1991: الأرثوذكسي، الأهلي

1992: الأهلي، الأرثوذكسي

1993: الأهلي، الأرثوذكسي

1994: الأهلي، الأرثوذكسي

1995: الأرثوذكسي، الأهلي

1996: الأرثوذكسي، الأهلي

1997: الجزيرة، الأهلي

1998: الأرثوذكسي، الجزيرة

1999: الأرثوذكسي، الجزيرة

2000: الأرثوذكسي، الجزيرة

2001: الأرثوذكسي، الأهلي

2002: الأرثوذكسي، الرياضي

2003: فاست لينك، الرياضي

2004: فاست لينك، الرياضي

2005: فاست لينك، الرياضي

2006: فاست لينك، الأرثوذكسي

2007: زين، الأرثوذكسي

2008: زين، التطبيقية

2009: التطبيقية، الرياضي

2010: التطبيقية، الرياضي

2011: الأرثوذكسي، التطبيقية

2012: التطبيقية، مدارس الاتحاد

2013: التطبيقية، مدارس الاتحاد

2014: الأرثوذكسي، مدارس الاتحاد

2015: الرياضي، الأرثوذكسي

2016: الرياضي، العودة

2017: لم تقم

2018: الأهلي، كفريوبا

2019: الوحدات، الأرثوذكسي

2020: الأهلي، الوحدات