عمان - الرأي

تعادل المنتخب الوطني لكرة القدم، مع متصدر الدوري الأوكراني دينامو كييف، دون أهداف في المباراة الودية التي أمس على ملعب سيفينز في دبي، ضمن معسكر النشامى الذي يقيمه في الإمارات تأهباً للاستحقاقات القادمة.

وقدم النشامى مستوىلافت على مدار الشوطين، في الوقت الذي أشرك فيه الجهاز الفني بقيادة فيتال بوركلمانز (19) لاعباً، للوقوف على جاهزية المنتخب في مواجهة أحد فرق النخبة في القارة الأوروبية.

مثل المنتخب خلال اللقاء عبدالله الفاخوري، يزن العرب، طارق خطاب (رواد أبو خيزران)، محمد الدميري (سالم العجالين)، فراس شلباية (إحسان حداد)، نور الروابدة، مهند خيرالله (سعد الروسان)، محمد أبو زريق (علي علوان)، أحمد عرسان (زيد أبو عابد)، صالح راتب (يوسف أبو جلبوش)، حمزة الدردور (يزن النعيمات).

المباراة التي نقلها الاتحاد الأردني على الهواء مباشرة عبر قناته على «يوتيوب»، أهدر خلالها المنتخب الوطني العديد من الفرص للتسجيل، وكان قريباً من تحقيق الفوز حتى صافرة النهاية.

بدوره، أبدى مدرب النشامى سعادته بالأداء الذي قدمه المنتخب، مشيداً بالمستوى الفني والبدني الذي أظهره الفريق.

وأضاف فيتال: من الجيد أن نقدم هذا المستوى في بداية المعسكر أمام فريق قوي يتصدر الدوري الأوكراني ولعب اليوم (أمس) بكامل تشكيلته الأساسية، وقد أظهرنا ثقة كبيرة والتزاماً تكتيكياً مميزاً وخلقنا الكثير من الفرص أمام مرمى المنافس.. الأسماء الجديدة قدمت أداءً جيداً والجميع استحق الإشادة بشكل عام.

كما أوضح مدرب النشامى أن الجهاز الفني سيعمل خلال المعسكر على تعزيز الجوانب الإيجابية التي ظهرت أمام كييف، ومعالجة بعض النقاط السلبية، خاصة تكرار إهدار الفرص أمام المرمى.

يذكر أن معسكر النشامى في دبي، يتضمن عددا من المباريات الودية، أمام منتخب طاجيكستان يومي 1 و5 شباط، إلى جانب أوزبكستان 15 من الشهر ذاته، مع إمكانية ترتيب المزيد من اللقاءات خلال تواجد الفريق في الامارات.

ويأتي تجمع النشامى في إطار التحضيرات لاستكمال التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر، ونهائيات آسيا 2023 بالصين، حيث ينتظر المنتخب لقاء نظيره الكويتي نهاية آذار القادم ضمن المجموعة الثانية، قبل مواجهة نيبال وأستراليا في حزيران.

ويستقر المنتخب الوطني حالياً في المركز الثاني ضمن مجموعته، بالشراكة مع الكويت بذات الرصيد (10 نقاط)، مع بقاء أستراليا بالصدارة (12)، ونيبال رابعاً (3)، واخيراً تايبيه الصينية دون أي نقطة.

ويتأهل أبطال المجموعات الثمان إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني إلى الدور الحاسم من التصفيات، والذي ينطلق في أيلول المقبل، مع ضمان مشاركتهم أيضاً في كأس آسيا 2023.. فيما تخوض باقي المنتخبات غير المتأهلة، تصفيات تأهيلية للنهائيات القارية.