عمان - عودة الدولة

كتب العربي المجد وهو يصطاد لقب بطل دوري الدرجة الأولى لكرة اليد بعد عبوره ضيفه الأهلي 24-23 بقاعة الحسن ليظفر بكأس المسابقة خلال حفل التتويج البسيط الذي تابعه العديد من الشخصيات الرياضية تقدمهم رئيس اتحاد اللعبة د. تيسير المنسي.

وفي المعطيات التكتيكية، اعتمد العربي بتعليمات مدربه نايف حسن على عبدالله حسن ومحمود الهنداوي ومحمد نايف وأحمد نايف وليث حرافشة مع حراسة المرمى التي تولاها أحمد البس، في الوقت الذي أراد الأهلي بقيادة مدربه سلمان الدعجة استخدام الهجمات بحضور محمد الديواني ومعاذ طه وهاني السيد وعبد الرحمن العقرباوي وفي حماية الشباك يوسف العياصرة، ومرت دقائق ونسبة التهديف قليلة 1-1، بعد دفاع محكم من العربي.

سجل محمد نايف بوضع الطيران وأعلن تقدم العربي 3-1 ليتحرك الأهلي لوقف منافسه وكلما اقتربت الأرقام تلجأ الكوادر التدريبية لطلب وقت مستقطع لتنظيم الأمور فكان التعادل مجدداً 5-5، واستفاد الأهلي من خبرة أحمد عبد الكريم وتوغلات العقرباوي، لكن العربي قدم عثمان العوادين في الاسناد لحجب التحركات وصناعة الهجمات وبرز الديواني مع الأهلي ونشط الهنداوي لصيد المرمى لتبلغ الاثارة ذروتها مع ختام الحصة الأولى 10-10.

زيارات الشوط الثاني جعلت العربي يجري التبديلات وتحديداً الاستفادة من نجمه يزن فتح الله لتقليص الحالة والنتيجة لصالح منافسه 15-14 ليكثف عبد الكريم ورفاقه الاختراقات وعلى فترات ظهر الأهلي الأخطر، الأمر الذي أحبر العربي التحرك إلى الأمام ليسجل صهيب أبو رمان للأهلي 17-14، ثم استمرت الأمور حتى وصلت 20-18، وبينما كانت المجريات تسير لكفة الأهلي 22-19، انقلبت النتيجة لصالح منافسه العربي بزيارة أحمد نايف من رمية ثم طاهر فتح الله واللافت للنظر هدوء العربي والضغط والحسم 24-23 بعد صافرة ختام الحوار الذي أداره أكرم الزيات وياسر عواد.

واحتفى العربي باللقب ونال اشادات انصار كرة اليد لما قدمه من عروض قوية وأسماء لافتة الأنظار بالخطوط كافة، كما مزج الجهاز الفني بين خبرة الكبار والعناصر الشابة ليخطف كأس الدوري إلى الشمال.

صراع المراكز

ويبدو صراع المراكز خلف البطل والوصيف مر بفترة مطاردات اسفرت في النهاية عن حصول الحسين على الثالث بغلة نقطية 16 جاءت بعد تألق عناصره في مقدمتهم بشار فتح الله ومعاذ عبيدات وهما يقودان التألق في تحقيق الأهداف المطلوبة، وكان قريباً من المنافسة على اللقب لولا اهدار الفرص في المناسبات الحاسمة، ونال في هذا الجانب بشار كأس هداف البطولة برصيد 134 هدفاً وهو يترجم أفكار فريقه بنجاح ليكون العمود الفقري.

وشهدت المسابقة اجتهادات من كفرسوم معتمداً على عامر الصياحين ومجد بني هاني، ولدى كفرنجة محمد وهدان وصدام فريحات ويحسب للقوقازي ظهور حسن الصفوري ومحمود خليف وافتقد يرموك الشونة للمطلوب ليغادر للدرجة الثانية رغم محاولات مهند السيلاوي وعيسى قطيشات ليرافق السلط المُعتذر عن المشاركة.

ومع فوز العربي بالدوري واضافته لكأس السوبر، أنهى اتحاد كرة اليد مسابقاته خلال الفترة الماضية بعد أن حسم الأهلي كأس الأردن، وحصد الحسين بطولة الشباب وحرثا الدوري النسوي، وفاز أم جوزة بدوري الدرجة الثانية وصعد إلى الأولى مع عمان.

وينطلق الأسبوع الحالي دوري الناشئات، حيث تم تقسيم الفرق المشاركة إلى مجموعتين ضمت الوسط: عمان، وادي السير، الفجر، البتراء وستلعب مبارياتها بقاعة الأميرة سمية، وفي الشمال كفرسوم والراية وحرثا والعربي بقاعة الحسن.

وبحسب رئيس لجنة المسابقات د. زين العابدين بني هاني، سيتواجه في الدور قبل النهائي بطل المجموعة الأولى وثاني الثانية بقاعة الحسن، وتشهد قاعة الأميرة سمية مقابلة بطل الثانية وثاني الأولى لتحديد المباراة النهائية على كأس البطولة التي تختتم 24 شباط المقبل.