عمان - فرح العلان



صدر عن وزارة الثقافة أخيراً، العدد 309 من مجلة «وسام» للأطفال. مشتملا على صور المشهد الثقافي الإبداعي الذي يقوم على التنوع والتعدد والشمول. فشمل العدد نصوصا في الشعر والقصة وترجمات من الأدب العالمي ومواضيع ثقافية، وطرح المحكات الفكرية، وقدم أفكارا لتعليم الأطفال بعض المهارات والفنون الإبداعية.

وجاءت افتتاحية العدد بعنوان «الطفل لا يعبث ولكنه يفكر»، وفيها أنه يجب إتاحة المجال للأطفال للتفكير والتجريب، وعدم التسرع وقمع الأطفال للتوقف عن التصرفات التي يقومون بها، فنيوتن مثلا حين قطف التفاحة ورماها إلى الأعلى كان في طريقه لاكتشاف قانون الجاذبية.

وتضمن العدد قصيدة «خذني إلى عجلون» لإيهاب الشلبي. وقصيدة «في مولده تزهو الدنيا» لعاطف العبايدة. إضافة إلى مجموعة من القصص: «أحلام جنيد» لموسى أبو رياش، و«دفء لأخي الشريد» لهشام ازكيض، و«الحرص واجب» لمحمد عطية، و«الأصوات» لمصطفى عبد الفتاح، و«لاعب الكرة» لهشام عباس، و«العملاق والأطفال» لحسام بدار، و«مفاجأة الشيخ» لمحمود السايس.

وتضمن العدد أيضا سيناريوهاً بعنوان «ويؤثرون على أنفسهم» لعبد الهادي شعلان. وآخر بعنوان «مكتبة سعيد» لنضال البزم ومن رسوماته.

واشتمل الملف على قصة من الأدب العالمي بعنوان «الفلاح الطيب» ترجمها د.سعيد الخواجا.

بينما قدم ملف «عواصم عربية» مدينة بغداد أعده أكرم العطاري.

واشتمل «كوخ الإبداع الطفولي» على قصيدة «وطني» للطالبة سارة إيهاب الشلبي. وقصيدة «قدسنا لنا» للطالبة أسمى إيهاب الشلبي، وقصة «اليتيم» للطالب زامل الحوامدة.،وقصة «البيئة تستغيث» للطالبة سعاد حمودة.

بينما قدم ملف «فنون وتسالي» الذي أعده نزار فوزي مجموعة من الأسئلة والتمارين المحفزة على التفكير والإبداع مثل (لون، ارسم معنا، الظل الصحيح، متطابقان، كم العدد، اقرأ الجمل، أعواد ثقاب، وحساب الفواكه).

وقدم ملف «ماما تقرأ لي» قصة «مشاهد من بيتنا» للأديبة دينا بدر علاء الدين.

وجاء العدد من تصميم وإخراج الفنان محمد الزعبي، أما لوحة الغلاف فمن إبداع الفنان راشد الكباريتي.

وتقوم على المجلة أسرة التحرير والتي تتكون من: رئيس التحرير د.ناصر شبانة. ومديرة التحرير د.سعاد عريقات

أما هيئة التحرير فتضم:حسن ناجي، عمار الجنيدي وانتصار عباس. وسكرتيرة التحرير غدير منصور.