الرأي - رصد

تعرض شرطي روسي للإقالة من عمله لنشره مقطع فيديو لتأييد المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال رسلان أجيبالوف، من بلده كورسك، على بعد 450 كيلومترا جنوب العاصمة موسكو، إنه نشر مقطع الفيديو “دعما لأليكسي نافالني وكل السجناء السياسيين”.

وأكد أجيبالوف أن مقطع الفيديو الذي نشره قبل المظاهرات التي شهدتها روسيا السبت للاحتجاج على سجن نافالني، جاء بسبب خوفه من الأسئلة التي قد يوجهها أطفاله إليه في يوم ما.

وقال أجيبالوف وهو يرتدي الزي الرسمي، في مقطع الفيديو “أبي، ماذا فعلت لنا لنتمكن من العيش في بلد حر ومزدهر؟”.

وتمت إقالة إجيبالوف بعد فترة وجيزة، وفقا لدائرة كورسك بوزارة الداخلية، التي قالت إن الشرطي لطخ شرف القوة.