الراي - رصد

داهم أكثر من 100 قرد مزارع في تايلاند للحصول على الطعام، بعد أن أدت جائحة كورونا إلى غياب السياح الذين اعتادوا على إطعام هذه الحيوانات الجائعة.

وأظهرت لقطات فيديو قردة كبيرة وصغيرة، تتسابق للحصول على قطع من الذرة، في مقاطعة ناخون راتشاسيما.

وشاهد القرويون القرود وهي تسطو على محاصيلهم، دون أن يجرؤوا على الاقتراب منها، إذ قد تهاجم الإنسان لو شعرت أن مصدر رزقها في خطر.

وحسب تقارير صحفية محلية، قال أحد السكان إنه والمزارعين الآخرين تركوا القرود تأكل محاصيلهم "لأن الاقتراب منها خطير"، وأضاف: "سيكون من المستحيل إيقاف القرود الجائعة. ذلك يشكل خطرا".

وداهمت المنطقة كذلك حيوانات أخرى مثل الأفيال والثيران بحثا عن الطعام، نظرا لأن المزرعة قريبة من حديقة وطنية.

واعتاد الزوار إطعام هذه الحيوانات، لكن أزمة فيروس كورونا قلصت أعداد السياح في تايلاند.

وشهد الربع الأول من عام 2020 انخفاضا ملحوظا في عدد السياح المسافرين إلى تايلاند قدر بنحو 4 ملايين، فقد سجل البلد 6.7 ملايين زائر، مقابل 10.7 مليون في الفترة نفسها من العام السابق.

وأدى نقص السياح إلى عدم وجود مصدر ثابت لإطعام الحيوانات، مما دفع القردة لأن تصبح عدوانية.

وطالب المزارعون المتضررون المساعدة من المؤسسات الحكومية، لتعويضهم عن المحاصيل التي فقدوها، واتخاذ إجراءات من شأنها منع تكرار مثل هذه الحوادث.