الرأي - رصد

الغيرة مريرة، وقد ندمر نفسية صاحبها، هذا ما تعودنا على سماعه، ولكنها عند الأطفال يمكن علاجها بطرق بسيطة، ويمكن أحتواء الطفل الغيور بمساعدة الأم وكذلك الاختصاصي النفسي، وبناء علىيه نقدم لكم بعض مظاهر وأعراض الغيرة عند الأطفال وطرق علاجها .

أعراض الغيرة عند الطفل من المولود الجديد

يطلب أن يرضع من زجاجة رضاعة المولود.

ينام في سرير الرضيع الجديد أو فوقه.

يتبول في ملابسه.

يصر على أن تحمله أمه فيرفض المشي أو يدعي المرض.

يضرب المولود أو يقرصه.

يحاول إطعام المولود بنفسه.

تزداد نوبات الغضب عنده ويصبح مزعجاً ويسبب الضوضاء.

أعراض الغيرة عند الأطفال المتقاربي الأعمار

الضرب والشجار المستمر.

سرقة الأشياء الخاصة بالأشقاء وتدميرها أو التخلص منها أو تخبئتها عن الأعين.

الامتعاص من المديح للإخوة الآخرين.

التقليل من قيمة الأخ أمام الناس، وفضح أسراره مثل أنه يتبول في الليل.

نعته بالشتائم والألفاظ السيئة.

اتهامه بأمور قد قام بها كذباً أمام الوالدين.

كيف تحتوي الأم الغيرة بين الأبناء؟

في حال الغيرة من المولود الجديد على الأم أن تقوم بالخطوات الآتية:

يجب أن تخبره أن المولود الجديد يكون ضعيفاً ويجب أن يكون سنداً له ويساعده.

تقديم الهدايا للابن الكبير على أنها من الابن الجديد.

مدح الابن الكبير باستمرار.

احتواء الابن الأكبر وتدليله.

عدم عزله عن امه أو ارساله لقضاء بعض الأيام في بيت الجدة مع قدوم المولود الجديد.

وفي حال الغيرة من الإخوة المتقاربي الأعمار على الأم أن تقوم بالخطوات الآتية

على الأم أن تعرف أن الغيرة بين الاخوة تكون طبيعية في هذه السن، ويجب التعامل معها بحكمة.

يجب على الوالدين أن يتصرفا بهدوء في حال ظهرت أعراض غيرة بين الوالدين.

يجب أن تعمل الأم على تعزيز العلاقة بين الاخوة لأنها سوف تستمر مدى الحياة.

تخصيص وقت مناسب لكل طفل على حدة لكي يحصل على التدليل، وسماع ما يفكر به، وتوفير مساحة البوح بالخاصة به.