عمان - بترا

دعا خبراء حقوقيون تابعون للأمم المتحدة اليوم الجمعة، جميع الدول إلى ضمان إدراج المهاجرين في برامج التحصين الوطنية ضد كوفيد-19 مع توفير الوصول العادل للجميع، وحثّوا على إنهاء التنافس على اللقاحات.

وفي بيان نقله مركز أخبار الأمم المتحدة، أكد الخبيران المقرر الخاص المعني بحقوق الإنسان للمهاجرين، فيليب غونزاليس موراليس، وتلالانغ موفوكينغ، المقررة الخاصة المعنية بحق كل إنسان في التمتع بأعلى مستوى ممكن من الصحة البدنية والعقلية، أن الوصول العالمي إلى لقاحات كـوفيد-19 لكل من يحتاج إليها هو الحل الوحيد، فقد أبرزت الجائحة أنه لن يكون أي شخص في العالم في مأمن حتى يصبح الجميع في أمان.

وقال الخبيران: "ينبغي أن يشمل تحديد أولويات اللقاحات داخل البلدان جميع المؤهلين ضمن الفئات التي تحظى بالأولوية، بصرف النظر عن هويتهم، ويجب منح المهاجرين إمكانية الحصول على اللقاحات على قدم المساواة مع ما يتوفر للمواطنين".