عي _ ليالي أيوب "

ابدت بلدية عي جاهزيتها التامة للتعامل مع كافة الظروف والحالات الطارئة التي ترافق المنخفض الجوي المتوقع ؛ خلال هذا الأسبوع خاصة وتجهيز غرف عمليات رئيسة وفرعية في المناطق التابعة لها ورفدها بالآليات والكوادر لتتمكن من تقديم الخدمات والتعامل الفوري مع كافة المعطيات والحالات الطارئة حال حدوثها وفق لرئيس البلدية علي القرالة .

ولفت القرالة إلى أن بلدية عي ورغم محدودية موازنتها بالنظر لضيق إيراداتها وتحصيلاتها غير أنها تقدم خدماتها لمواطني مناطقها الثلاث" جوزاء وكثرباء وعي "بصورتها التنظيمة والخدمية المنشودة وتقف على كافة القضايا والمطالب والتطلعات وتسعى جاهدة نحو الخروج بها للتلبية بتذليل كافة التحديات والصعاب في سبيلذلك والافادة من المنح والقروض والمساعدات الممكنة من خلال وزارة البلديات أو الجهات المانحة .

ونوه إلى أن البلدية ومنذ بداية فصل الشتاء وضعت خطتها وجهزت غرف عملياتها التي تعمل خلال المنخفضات الجوية على مدار الساعة للوقوف على كافة المخاطبات والحالات الطارئة التي ترافق المنخفضات الجوية خاصة في مناطق الأودية والمنحدرات والتي تشهد في مثل هذه الظروف انهيارات وانجرافات وتدفق للمياه ومداهمتها في بعض الحالات للأحياء والمنازل غير أنه يتم اتخاذ الإجراءات والتدابير الاحترازية المسبقة والتي تضمنت هذا العام عمل جدران استنادية واعادة اوضاع وتأهيل الجدران الأخرى الموجودة مسبقا وذلك في كافة المناطق المنحدرة والوعرة والاودية إضافة لإجراء صيانة للشوارع والطرق ومعالجة كافة الاختلالات عليها في إشارة للخفر والتشققات التي تتجمع فيها المياه معيقة حركة المارة ومعرضة سلامتهم لخطر وقوع الحوادث ومركباتهم للأعطال ، مضيفا التحقق من جاهزية المناهل وتصريفها للمياه وتنظيفها وصيانتها وذلك بما يضمن عدم تجمع المياه من خلالها وتدفقها على الشوارع عقب فيضانها .

وأضاف القرالة بأن البلدية قد قامت على تعزيز اسطول آلياتها ومعداتها من خلال موازنة العام الماضي حيث قامت على شراء ضاغطة بقيمة 69 الف دينارا ، لتتمكن من خلال الضاغطات المتوفرة لديها والآليات الأخرى المجهزة لغايات النظافة والسلامة العامة من إيصال هذه الخدمات لكافة المناطق ، مضيفا شراء مركبة إضافية ورافعة لغاية صيانة وحدات الإنارة بحصولها على منحة لهذه الغاية.