حذر مسؤول في وزارة الصحة الفلسطينية اليوم (الجمعة)، من مخاطر انتشار السلالة الجديدة لفيروس كورونا في فلسطين بعد اكتشاف حالات إصابة بها الخميس.

وقال مدير عام الخدمات الطبية المساندة في الوزارة أسامة النجار للصحفيين في مدينة رام الله، إن الجهات الطبية تكثف جهودها مع جميع الأطراف المختصة لمعرفة سلالات كورونا المنتشرة ومتابعتها.

ونبه النجار إلى أن السلالة الجديدة من كورونا عدواها عالية جدا ومداها العمري يصيب الأطفال.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت أمس اكتشاف 17 إصابة بالسلالة الجديدة لكورونا في المناطق المحاذية لمدينة القدس.

وذكر النجار أن العينات التي أخذت من الإصابات في محيط القدس، شملت فئات عمرية مختلفة، حيث تم رصدها منذ أن ظهرت الطفرة في إسرائيل.

وأوضح النجار أن اكتشاف العينات المصابة بالطفرات الجديدة في مختبرات رام الله قد يستغرق 48 ساعة.

وعم إغلاق شامل في الأراضي الفلسطينية اليوم ضمن تشديد التدابير الوقائية لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وتم فرض حظر تجوال في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ صباح اليوم على أن يستمر سريانه حتى صباح بعد غد الأحد باستثناء السماح بعمل الصيدليات والمخابز وذلك للأسبوع السابع.

يأتي ذلك فيما أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، في تقريرها اليومي عن تسجيل 12 حالة وفاة و494 إصابة جديدة بفيروس كورونا و792 حالة تعاف خلال الـ24 ساعة الماضية في الأراضي الفلسطينية.

وذكرت الكيلة في التقرير الذي تلقت وكالة أنباء ((شينخوا)) نسخة منه، أنه تم تسجيل 8 وفيات في الضفة الغربية و4 وفيات في قطاع غزة.

وأشارت إلى وجود 77 مريضاً في غرف العناية المكثفة، بينهم 22 مريضاً على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وبذلك ترتفع حصيلة الوفيات في الأراضي الفلسطينية بكورونا إلى 1937 حالة فيما وصل عدد الإصابات إلى 173964 منها 161954 حالة تعاف بحسب بيانات رسمية.

المصدر: وكالة شينخوا