عمّان - الرأي

أعلنت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، عن متابعة الأوضاع الصحية لثلاثة أسرى أردنيين بعد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين ضيف الله الفايز، لـ "المملكة" إن السفارة الأردنية في تل أبيب تواصلت مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي للتأكد من إعطاء الأسرى الأردنيين المستلزمات الطبية والرعاية الصحية وفق القانون الدولي.

"نتواصل مع إسرائيل لتزويد الأسرى بجميع المستلزمات الطبية التي يحتاجونها (...) الموضوع يحظى باهتمام كبير من السفارة (...) السفارة في تواصل معهم وعلى أوضاعهم"، وفق الفايز.

وأضاف الفايز، أن الوزارة أجرت خلال الأسبوع الماضي زيارات دورية، وزارت 5 أسرى أردنيين في سجون الاحتلال.

وقال، إنّ وزارة الخارجية "على متابعة تامة لملف الأسرى الأردنيين في جميع دول العالم".

الفايز، فال في بيان الأحد، إن موضوع المعتقلين الأردنيين في الخارج، ومن ضمنهم الأردنيين في السجون الإسرائيلية هي أولوية قصوى للوزارة تتابع شؤونهم باستمرار وتقدم لهم كل ما يمكن من إسناد قانوني وقنصلي وبما يحفظ حقوقهم القانونية.

مقرر اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الإسرائيلية فادي فرح، تحدث الخميس لـ"المملكة"، عن إصابة 3 أسرى أردنيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي بفيروس كورونا المستجد، منذ نحو أسبوعين.

وأوضح فرح، أن الأسرى الأردنيين المصابين هم "عبدالله البرغوثي (صاحب أطول فترة حكم)، وثائر اللوزي في معتقل ريمون، وعلي نزال في معتقل النقب"، أصيبوا بالفيروس.

"خرج (المصابون) من العزل في قسم 8 في معتقل ريمون الإسرائيلي (...) ويتماثلون للشفاء"

نادي الأسير الفلسطيني أعلن عن إصابة 265 أسير فلسطيني في سجن "ريمون" الإسرائيلي منذ بداية انتشار جائحة كورونا.

وبشأن إعطاء اللقاح المضاد لفيروس كورونا، قال فرح إن الأسير الأردني مناف جبارة تلقى اللقاح، بعد ضغوط دولية على الاحتلال الإسرائيلي لإعطائه للأسرى.