السيد العديسي شاعر من مصر

بهو الدار

ذات مرة

ستعلمك أمي

كيف تختارين الوقت المناسب لتضعي الخبز،

قبل أن تهدأ نار فرننا الطيني.

سينكفئ منك، ويحترق

حينها ستضيق بك غرفتك

وتحزنين

بينما امي في بهو الدار

تجمع جيرانها

لتحكي لهم عن فوائد الخبز المحترق.

الفرصة

حتى أمي لم تمنحني الفرصة أبدا

كي أبدو مهذبا

كلما صحوت مبكرا

_ لتقبيل يدها_

خبأتها في «العجين».

الرد

لم نرسل أية رسائل لأحد

ورغم ذلك

نضيع دائما أعمارنا

في انتظار الرد.