عمان- بترا

عقدت اللجنة الأردنية التونسية المشتركة، اجتماعها الأول في مجال حماية البيئة، أمس الأربعاء، عبر تقنية الاجتماعات المرئية، برئاسة أمين عام وزارة البيئة الدكتور محمد الخشاشنة وبمشاركة أعضاء اللجنة الفنية من الجانب الأردني والجانب التونسي.

وأكد الخشاشنة في بيان للوزارة، اليوم الخميس، عمق العلاقات بين البلدين وضرورة تعزيزها من خلال التعاون في مجال حماية البيئة، موضحًا أن الأردن يسعى إلى تحقيق الاستدامة البيئية من خلال تبادل الخبرات مع الجانب التونسي، إضافة إلى ضرورة العمل لإنجاح البرنامج التنفيذي المنوي تنفيذه بين البلدين.

واكد أهمية التركيز على المزيد من التشاركية واللقاءات الثنائية للعمل على استثمار الفرص وتجاوز التحديات البيئية لكلا البلدين.

وخلال اللقاء استعرض الجانبان أهم الانجازات في المجال البيئي لكل من البلدين وأبرز مجالات التعاون البيئي.

من جانبه، أثنى رئيس الوفد التونسي عادل قطاط المكلف بديوان وزارة الشؤون المحلية والبيئة التونسية، على العلاقة التاريخية التي تجمع الشعبين، مؤكدا حرص تونس على دعم التعاون والتنسيق الثنائي في المجال البيئي.

وذكر البيان أن الاجتماعات الثنائية المشتركة من خلال اللجنة الفنية لقطاع البيئة، تهدف إلى تحديد الأنشطة ذات الأولوية التي يتم التوافق عليها بين الجانبين الأردني والتونسي ليتم تنفيذها خلال الفترة 2021-2023.