مؤاب _ ليالي أيوب

اعلنت بلدية مؤاب الجديدة عن انطلاق مشروع العمالة المكثفة لمرحلته الخامسة والذي سيقدم بدوره فرص عمل مؤقتة كعمال في مشاريع العمل مقابل الأجر والممول من البنك الالماني للتنمية وإعادة الإعمار وفقا لما ذكره رئيس البلدية المهندس حمزة الطراونة .

ولفت الطراونة إلى أن هذا البرنامج الذي سيوفر بدوره مئات الفرص التشغيلية للباحثين عنها من مختلف انحاء مناطق البلدية يترجم سعي البلدية الدائم لأخذ دورها وحضورها على خارطة التنمية والتقدم المجتمعي والمساهمة في ايجاد المعالجة والحلول لكافة القضايا التي تخص المجتمع والتي تمثل الفقر والبطالة ابرزها .

ونوه إلى أن فرص العمل التي ستوفرها البلدية بالتعاون منظمة العمل الدولية تتضمن اعمال مؤقتة لعدة اشهر كعمال في مشاريع العمل مقابل الاجر والتي تأتي ممولة من البنك الالماني للتنمية وإعادة الإعمار والتي ستوزع هذه الفرص بالمناصفة مابين الأردنيين والسوريين وستكون ما نسبته 20 بالمئة منها للإناث و3 بالمئة للأشخاص ذوي الاعاقة لتمكينهم من تحقيق مفاهيم ومتطلبات دمجهم الايجابي في مجتمعاتهم واخذ دورهم الفاعل كعنصر انتاج ومساهم في تنمية المجتمع .

وبين بأن اعمار المنتفعين من هذا المشروع تتراوح من ١٨_٥٣ للأناث ومن" ١٨_٥٨ للذكور، وأن الأجرة اليومية تبلغ 12 دينارا وتدفع مستحقاتها بصورة شهرية للمشاركين ومضيفا بأن البلدية تقوم بدورها بتقديم الأدوات والمعدات للعمال بشكل مجاني للمساهمة في إنجاح البرنامج .

واستعرض ابرز الاعمال التشغيلية التي تم طرحها ضمن المشروع والمتمثلة ب مشرف سلامة وصحة مجتمعية ومراقبي عمال وعامل شبه مهره إضافة لمدخل بيانات ودعم إداري .

وأضاف بأن هذه المشروعات التشغيلية تتضمن أعمال مجتمعية منها تنظيف الشوارع وبناء الحجر على الأرصفة إضافة لطلائها مضيفا العناية بالأشجار وإزالة الاعشاب من جوانب الطرقات والمرافق العامة

حول آليات اختيار المشاركين خاصة وتقدم المئات بطلبات للبلدية ومجالسها المحلية لهذه الغاية اوضح بأن البلدية ستعتمد الية تتحقق معها الشفافية والنزاهة والبعد عن اي اعتبارات غير منصفة حيث سيتم اختيار المشاركين بهذه البرامج من خلال القرعة التي سيحريها الفريق المعني بهذا الشأن من كادر البلدية والجهات المتعاونة الأخرى .