منذ الإعلان عن منخفض جوي جديد أو ظروف طارئة يتم التواصل مع الدفاع المدني بالعديد من المكالمات التي تطلب يد العون والمساعدة وخصوصا للحالات المرضية التي تتعامل معها كوادر الدفاع المدني بمهنية واحترافية وسرعة وبروح إنسانية وبنفس وطني شهم.

يتعامل الدفاع المدني جنبا إلى جنب مع أجهزة الأمن العام والعديد من المؤسسات الوطنية مع الحالات الإنسانية في ظل الظروف مع الأجواء الجوية السائدة ويقدم الخدمة على امتداد الوطن الحبيب.

تزيد عدد المكالمات التي ترد للدفاع المدني عن الألوف وتكون طبيعتها الحاجة للمساعدة الطارئة والعاجلة سواء الحالات المرضية أو حالات الإخلاء والعون للفئات المستهدفة في مناطق الاختصاص، ومع ذلك الحجم الهائل من طلب المساعدة، هل نعي بحق أولويات طلب المساعدة من الدفاع المدني والأجهزة الأمنية خلال فترة الطوارئ ونمارس ثقافة الايثار وتقديم المساعدة للمحتاج القريب ريثما تتم مساعدة المحتاج البعيد في مناطق يصعب الوصول إليها بسهولة؟.

تقوم مديرية الأمن العام بنشر عدد كبير من الدوريات الأمنية على الطرق الخارجية للمحافظات لتقديم المساعدة المطلوبة للمواطن في حله وترحاله بين المحافظات في ظل الأجواء الجوية السائدة وعلى مدار العام والساعة وتلك خدمة نعتز ونفخر بها على الدوام.

الجهود الجبارة المبذولة خلال الظروف الصعبة التي تمتد على مدار الساعة وتحت المطر ومع درجات البرودة، تحتاج إلى تقديم باقات وبطاقات الامتنان والعرفان لجميع من يسهر على خدمتنا وراحتنا وتوفير الأمن والطمأنينة لمن يخرج من بيته طلبا للرزق والحاجات اليومية الأخرى ويرجع محققا غايته المنشودة.

تقوم غرفة العمليات والسيطرة في مديرية الأمن العام، بالتعامل مع مختلف القضايا العاجلة والطارئة في ظل الظروف والأجواء الجوية السائدة ويتم من خلال قسم المراقبة التلفزيونية وضع الخطط المناسبة للتعامل مع الأوضاع الميدانية بضبط وتنظيم واقتدار.

على الرغم من جميع ما يقدم خلال الفترات والظروف الصعبة، يلاحظ وفي حالات معينة عدم التحلي بالصبر من قبل المواطن والسرعة لإطلاق الزامور عند إشارة شرطي المرور إيقاف حركة السير للسماح لسيارة الدفاع المدني أو سيارة الإسعاف المرور والتوجه إلى المنطقة المطلوبة في الوقت المناسب، وللأسف وفي حالات معينة تنهال الشتائم بدل الدعاء مع دقائق الرحمة واللطف من رب العباد.

الدفاع المدني وكافة مرتبات الأمن العام والجيش العربي والبلديات وأمانة عمان وجميع من يصلون الليل بالنهار لخدمتنا ولتوفير ما يلزم لنا من الدفء والعون والمساعدة: لكم الأجر والشكر والتقدير والعرفان، ولنا أن نتعلم منكم معنى التضحية والعطاء والصبر والايثار؛ علنا نكون مثلكم أيها النشامى، طبتم بكل الأصالة والنقاء، بحق رقم 911 هو نبض النجاة.

fawazyan@hotmail.co.uk