بكين - بترا

اكتشف علماء أحياء صينيون أن المواد السكرية المستخلصة من خلايا طحالب إكلونيا كورومي تمنع إنزيمات الفيروس التاجي من التوغل إلى خلايا الإنسان، ما يجعلها تصلح لاستخدامها دواء ضد فيروس كورونا.

واكتشف فريق العلماء في معهد شنغهاي الصيني للأعشاب الطبية برئاسة الباحث، دينغ كان، وسيلة أخرى يمكن أن تكون فعالة في مكافحة فيروس كورونا بعد دراسة المركبات السكرية التي تتضمنها مستخلصات الطحالب الموجودة في بحر اليابان.

ويستخدم الطب الشعبي الصيني تلك الطحالب كأحد مكونات الدواء الذي يمنع تشكل الجلطات في الدم ويحمي الخلايا من آثار الإشعاع.

ويجري الفريق الصيني دراسات للتأكد من قدرة المستخلص على التعامل مع جزيئات فيروس كورونا ومنعها من التكاثر داخل خلايا رئتي الإنسان.

وأعد العلماء محلولا يتضمن أهم مكونات فيروس كورونا للتفاعل مع مختلف المواد السكرية المستخلصة من الطحالب، واتضح أن مادة سكرية واحدة (375) استطاعت شل قدرة الفيروس التاجي على التكاثر داخل الخلايا، وعرقلت عمل إنزيم بروتين 3CL pro الذي يلعب دورا كبيرا في تجميع جزئيات جديدة للفيروس التاجي ومنعه من التوغل داخل خلايا الرئتين.

ويعتزم العلماء الصينيون في الوقت الراهن التأكد من قدرة المادة (375) على وقف عدوى فيروس كورونا.