الرأي - رصد



الليمون هو فاكهة من فئة الحمضيات الأكثر شهرة، إلى جانب كلًا من الجريب فروت والبرتقال، وفي الحقيقة يتم استخدام اللب داخل الليمون والعصير المستخرج منه بشكل أكبر وهذا ما يجعل البعض يميل إلى التخلص من قشره بعد الاستخدام.

ومع ذلك، حددت الدراسات أن قشر الليمون مليء بالمركبات النشطة بيولوجيًا والتي قد توفر العديد من الفوائد الصحية، وفيما يلي 7 فوائد واستخدامات لقشر الليمون وهي:

- قيمة غذائية عالية

على الرغم من تناولها بكميات صغيرة، إلّا أن قشور الليمون مغذية للغاية، فهي تحتوي على الكربوهيدرات والألياف وفيتامين سي، بالإضافة إلى كميات صغيرة من الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم، كما يوجد مركب يسمى "D-Limonene" وهو مركب يعطي الليمون رائحته المميزة وقد يكون مسؤولًا عن العديد من الفوائد الصحية لهذه الفاكهة.

- قد يدعم صحة الفم

تعد تجاويف الأسنان والتهابات اللثة من أمراض الفم المنتشرة التي تسببها البكتيريا، ويحتوي قشر الليمون على مواد مضادة للبكتيريا تمنع نمو الكائنات الحية الدقيقة، وبحسب إحدى الدراسات حدد الباحثون أربعة مركبات في قشر الليمون لها خصائص قوية مضادة للجراثيم وتكافح بفعالية البكتيريا المسببة لأمراض الفم الشائعة.

- نسبة عالية من مضادات الأكسدة

مضادات الأكسدة هي مركبات نباتية تمنع تلف الخلايا، وقشر الليمون غني بمضادات الأكسدة وهو ما يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بحالات معينة مثل أمراض القلب والسكري.

وبحسب إحدى الدراسات التي أجريت في المختبرات، فإن قشر الليمون له نشاط مضاد للأكسدة أقوى من قشر الجريب فروت وغيرها من الحمضيات الأخرى، وبالإضافة لما سبق يعمل فيتامين سي الموجود في قشر الليمون كمضاد قوي للأكسدة ويعزز المناعة.

- قد يكون لقشر الليمون خصائص مضادة للميكروبات ومضادة للفطريات

يحتوي قشر الليمون على العديد من الخصائص المضادة للميكروبات والفطريات، والجدير بالذكر أن الدراسات أظهرت أن قشر الليمون حارب الفطريات المقاومة للأدوية التي تسبب التهابات الجلد، وعلى الرغم من هذه النتائج الواعدة، لا زالت هناك حاجة لمزيد من الدراسات على البشر.

- يعزز جهاز المناعة لديك

قد يعزز مستخلص قشر الليمون جهاز المناعة لديك والسبب محتواه من الفلافونويد وفيتامين سي، حيث أظهرت دراسة أجريت على الأسماك لمدة 15 يومًا وتم إعطائها قشر الليمون المجفف تحسن واضح في الاستجابات المناعية لديها.

وما هو أكثر من ذلك، وجدت 82 مراجعة أن 1-2 غرام من فيتامين سي يوميًا يقلل من شدة ومدة نزلات البرد بنسبة 8% لدى البالغين، و14% لدى الأطفال.

- يعزز صحة القلب

يعد ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول والسمنة عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب، وبحسب الأبحاث فإن مركبات مثل الفلافونويد وفيتامين سي في قشر الليمون قد تقلل من مخاطر الإصابة بهذه الأمراض.

وبحسب دراسة أجريت على الفئران المصابة بالسمنة، خفض مركب "D-Limonene" الموجود في قشر الليمون نسبة السكر في الدم والدهون الثلاثية ومستويات الكوليسترول الضار.

- قد يكون لها خصائص مضادة للسرطان

قد يكون لقشر الليمون عدة خصائص مقاومة للسرطان، فعلى سبيل المثال، يرتبط تناول الفلافونويد بانخفاض خطر الإصابة بعدة أنواع من السرطان وقد يعزز فيتامين سي نمو خلايا الدم البيضاء والتي تساعد في القضاء على الخلايا السرطانية المتحولة.

وقد يحتوي أيضًا مركب "D-Limonene" الموجود في قشر الليمون على خصائص مضادة للسرطان، وتحديدًا سرطان المعدة، ومع ذلك لا ينبغي اعتبار قشر الليمون علاجًا نهائيًا للسرطان، ومن المفروض أن يستمر البحث البشري عن العلاج المناسب.

- هل قشر الليمون له آثار جانبية؟

لم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية لقشر الليمون، وتم الاعتراف به على أنه آمن من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA)، وعلى الرغم من أن الدراسات التي أجريت قد يحتوي قشر الليمون على بقايا المبيدات، لذا تأكدي دائمًا من فرك الفاكهة جيدًا وغسلها للتأكد من أنها نظيفة قبل تناولها.