الرأي - تصوير زيد القرالة

قامت مبادرة مسار الخير للتنمية المستدامة بالشراكة مع “الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية” بزيارة تفقدية إلى البادية الشمالية الشرقية بمحافظة المفرق، بهدف انشاء مشاريع تنموية هناك.

وخلصت الزيارة إلى امكانية عمل مشاريع تربية النحل وانتاج العسل، حيث تقرر اقامة مشروع لتربية النحل في منطقة الدفياينة لصالح الشاب معاذ حسين العمري الذي يدرس الطب في جامعة “العلوم والتكنولوجيا”، ودعم موارد اسرته في اكمال دراسته.

وكان معاذ قد حصل على معدل 99.5 في الثانوية العامة وحصد المركز الأول في منطقة البادية الشمالية بمحافظة المفرق.

ويعيش حمزة مع اسرته التي تسكن في مسكن داخل احد مزارع الدواجن في منطقة “الدفيانة” الذي يعمل والده فيها.

وتعلم معاذ تربية النحل وانتاج العسل من والده الذي قام بتربية عدد بسيط من خلايا النحل، اكسبته مهارة في التعامل مع تربية النحل وانتاج العسل.

وتشتهر منطقة البادية الشمالية بالشجيرات الطبية والشوكيات التي تعد مصدر رئيسي لإنتاج العسل الطبيعي لاسيما عسل المرار والشوكيات عالي القيمة الغذائية والدوائية، وهذه النوعية من العسل تنتجه خلايا النحل من تغذيتها على شوكة المرار والارث ونبتة خبز النحل التي تعد مصدر رئيس لحبوب اللقاح والعسل التي تحتاجه خلايا النحل بكثرة.

وستقدم الهيئة الخيرية التمويل الكامل للمشروع من خلايا نحل ومستلزمات وادوات، وستعمل “مسار الخير” على متابعة سير العمل بالمشروع وتسويق المنتج.

وتهدف هذه الزيارة ايضا لإطلاق المرحلة الاولى من مشروع تربية النحل وانتاج العسل، التي تستهدف مناطق مختلفة في المملكة تصلح فيها اقامة مشاريع “تربية النحل”.. مثل الاغوار الشمالية والوسطى والجنوبية، وكذلك المناطق التي تنتشر فيها النباتات البرية وشجرة السدر والكينا التي تعد من اجود انتاج العسل.

وتشتهر الصحراء الأردنية وخاصة البادية الشمالية الشرقية بتنوع النباتات البرية والطبية والشوكيات مثل نبات القيصوم والشيح والبعيثران ونبات المرار ذات الأزهار الشوكية، وايضا نبات الخرفيش مقصد النحل في المناطق الصحراوية، التي تنتج العسل بجودة عالية.

ومؤخرا اقيمت مشاريع زراعية كبيرة في المنطقة كزراعة اللوزيات والخضراوات والفواكه وانتشار شجر الكينا، كلها اصبحت مرعى ومصدر لتربية النحل.