الرأي - رصد

قد تشعرين بالقلق عند تنظيف المخزن في مطبخك وخاصة عندما يتعلق الأمر بزجاجات زيت الزيتون المتجمعة في الزاوية، حيث تتسائلين عما إذا كان زيت الزيتون يصبح سيئًا بعد مرور فترة من الزمن أو إذا كان بإمكانك الاحتفاظ به إلى أجل غير مسمى.

وفي الواقع، على الرغم من أن زيت الزيتون يستمر لفترة طويلة وهو بحالة جيدة وصالح للاستهلاك، إلّا أنه في النهاية له تاريخ انتهاء صلاحية، ومن خلال هذه المقالة سنتعرف على العمر الافتراضي لزيت الزيتون وكذلك كيفية معرفة ما إذا كان سيئًا وغير صالح للاستخدام.

العمر الافتراضي لزيت الزيتون

من الناحية النباتية، يعتبر الزيتون ثمرة، وهناك نقطة يصبح فيها سيئًا ولا طعم له، وبشكل عام تدوم معظم زيوت الزيتون من 18-24 شهرًا من وقت تعبئتها، وتكون زيوت الزيتون البكر الممتازة أقل معالجة وعادة ما تستمر لفترة أقل حوالي 12-18 شهرًا من وقت التعبئة.

وبعيدًا عن هذه الفترات الزمنية، قد ينتج عن زيت الزيتون طعمًا لاذعًا أو مرًا عند انتهاء صلاحيته والتي بالتالي قد تظهر في الطعام، لذلك يجب الانتباه إلى تاريخ التعبئة الموجود على الزجاجة، وفي حال لم يكن هناك تاريخ فقد يكون من الجيد وضع علامة على الزجاجات الخاصة بك مع تاريخ الشراء، وهذا يساعدك على معرفة المدة التي قضاها الزيت في المخزن خاصتك.

كيفية تخزين زيت الزيتون

يجب عليك تخزين زيت الزيتون في مكان بارد ومظلم، مثل مخزن به باب أو خزانة أو ثلاجة، وضعي في اعتبارك أنه إذا قمتي بتخزينه في ثلاجتك فقد يبدو لونه غامقًا بعض الشيء وهذا رد فعل طبيعي لدرجات الحرارة المنخفضة ولا يشير إلى أن زيت الزيتون قد فسد.

وبشكل عام، من المفيد أيضًا أن تكون الزجاجة التي يعبأ فيها الزيت لونها غامق حيث يمكن أن يساعد ذلك في حجب الضوء الذي يعزز الأكسدة والتي هي عبارة عن عملية خلوية يمكن أن تحفز الشيخوخة.

أخيرًا إذا كان زيت الزيتون الخاص بك معبأ في وعاء بلاستيكي وكنت تخططين للاحتفاظ به لفترة من الوقت، فقد يكون من الحكمة نقله إلى وعاء زجاجي داكن أو علبة من الصفيح "تنكة" حيث أنها تحافظ على الزيت بشكل أفضل.

كيف تتحققين مما إذا كان زيت الزيتون فاسدًا؟

في الحقيقة، هناك عدة طرق لتحديد ما إذا كان زيت الزيتون فاسدًا ومنتهي الصلاحية، وهي:

جرّب الطعم: أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان زيت الزيتون فاسدًا عن طريق تذوقه، فإذا كان طعمه مرًا أو حامضًا فهذا يعني أنه لم يعد صالحًا للاستهلاك

شمّ الزيت: قد تنبعث رائحة سيئة من زيت الزيتون، وهذه علامة أخرى تدل على أنه منتهي الصلاحية

وفي حين أن زيت الزيتون الفاسد لن يقدم لك نفس القيمة الغذائية المعتادة في أحسن أحواله، إلّا أنه لن يسبب لك المرض، ومع ذلك لجني أكبر قدر ممكن من مضادات الأكسدة فمن المثالي استهلاك زيت الزيتون الطازج.