الزرقاء- نبيل محادين

قال رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز ونحن نحتفل بالمئوية الأولى للدولة الأردنية وانطلاقة المئوية الثانية ، من حقنا ان نفخر ، بهذا الوطن الأردني الهاشمي العروبي ، الذي بناه قادتنا الهاشميون ومن خلفهم الاباء والأجداد وشعبنا الأردني المعطاء.

وأضاف خلال رعايته حفل إطلاق مبادرة زراعة 100 شجرة من أشجار الباولونيا في غابة سمو الأمير الحسين بن عبدالله في منطقة دوقره بالزرقاء والتي تبنتها غرفة صناعة الزرقاء فقد استطعنا بالإرادة القوية ،ومواجهة التحديات بعزم وقوة ، من بناء الأردن الأنموذج .

وأكد ان مملكتنا اليوم أصبحت مملكة الحب والفخار والعز والكبرياء ، ووطننا وطنا حرا سيدا ، رغم التحديات والصراعات من حوله ، والتي واجهته منذ بدايات التأسيس ، إلا انه بعزم الرجال الرجال وحكمة قيادتنا الهاشمية ، كان يخرج منها أكثر قوة وتماسك ومنعة .

وعبر الفايز عن شكره لجميع القائمين على هذه المبادرة المتمثلة بغرس أشجار الباولونيا كتجربة أولى لهذا النوع من الأشجار ذات القيمة البيئة والاقتصادية ، وذلك بمناسبة المئوية الأولى للدولة الأردنية ويوم الشجرة ، هذه المبادرة التي يقوم عليها عدد من شباب الوطن ، وبالتعاون مع غرفة صناعة الزرقاء .

ولفت إلى اننا في الأردن بحاجة لمثل هذه المبادرات الايجابية والبناءة ، التي يقوم عليها خيرة من شباب وشابات الوطن ، فهي تعزز الانتماء الوطني وتساهم في بناء جيل من الشباب مدركا لحجم التحديات التي تواجه الوطن ، فشبابنا هم عماد مستقبلنا ولديهم القدرة والرغبة الأكيدة ، في المساهمة بعملية بناء مملكتنا والارتقاء بها بمختلف المجالات .

وبين انه وفي هذه الظروف والتحديات التي نواجه ، فأن وطننا يحتاج لعقول شبابه وأفكارهم المبدعة ، من اجل مواصلة مسيرته الخيرة ، وبناء الأردن الذي نريده ويريده جلالة الملك عبدالله الثاني ، فجلالته يؤمن بقدرات شباب الوطن وشاباته على أحداث التغير المنشود من اجل رفعة الوطن وعزه وازدهاره .

وقال انه وبمناسبة يوم الشجرة ، فأنني أؤكد أهمية مواصلة زراعة الأشجار وإقامة الغابات وزيادة المسطحات الخضراء في مختلف محافظات المملكة ، وعلينا ان ندرك ،بان زراعة الأشجار والمحافظة عليها واجب وطني على الجميع المساهمة به.

ودعا الفايز المعنيين وكافة الجهات المسؤولة إلى المحافظة على ثروات الوطن الحرجية وتجريم كل من يعتدي عليها بعقوبات رادعة ، ان الاعتداءات اليومية على الأشجار المعمرة والغابات الحرجية أمر مؤلم ولا يجب السكوت عليه .

من جانبه قال رئيس غرفة صناعة الزرقاء المهندس فارس حمودة إننا نحتفل اليوم بمئوية الدولة الأردنية ونستقبل المئوية الثانية مستذكرين الملك المؤسس عبد الله الأول بن الحسين والذي أسس الدولة الأردنية حتى أصبحنا في المملكة الرابعة بقيادة عبد الله الثاني بن الحسين اعز الله ملكه .

وأضاف اننا نتخذ اليوم من رمزية الشجرة لنسقط مدلولاتها على احتفالنا بمئوية الدولة تزامنا مع يوم الشجرة فقد عزمنا اليوم على زارعة 100 شجرة من أشجار الباولونيا دلالة لعدد السنوات التي قطتها الدولة الأردنية لتصل إلى المئوية ، فالهاشميون أسسوا الأردن غرسة ونمت لتصبح شجرة باسقة جذرها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أوكلها بإذن الله ويستظل بها كل عربيا شريفا .

وأشار إلى ان أهمية قطاع الإنتاج والصناعات المحلية ظهرت خلال جائحة كورونا فعلى سبيل المثال ، فقد اثبت قطاع الصناعات الغذائية والزراعية جدارة وتنافسية عالية في السوق المحلي واسواق التصدير ، كما تبين أهمية الصناعات الوطنية لامان المستهلك الأردني وتعزيز قيمة الاقتصاد المحلي ، اذ أكد جلالة على أولوية التطوير الصناعات الغذائية لتوفير الأمن الغذائي الوطني ليصبح الأردن مركزا إقليماً للصناعات الغذائية .

وقال مطلق هذه المبادرة الشاب عمران الخصاونة ان شجر الباولونيا الذي نسعى إلى تعميم زراعته بالأردن فهو شجر يصل ارتفاعه الى 25 متر خلال السنوات الخمس الأولى من عمره وينتج أفضل أنواع الخشب بالعالم وهنا لا بد من الإشارة إلى ضرورة العمل على الصناعات الخشبية محليًا فالدولة الأردنية تستورد بما معدلة 120 مليون دينار سنويًا أخشاب .

واشار الى ان الباولونيا أيضًا تتركز أعلاف بأوراقه بشكل عالي مما يجعل مواد يصنع منها أعلاف الحيوانات وزهوره التي تنتج افخر أنواع العسل بالعالم تجعل لهذه الشجرة أهمية اقتصادية كبيرة بالإضافة إلى فرص العمل المباشرة والغير مباشرة التي توفرها لأبناء المجتمع المحلي .

بدورها قالت الشريكة في إطلاق المبادرة ديانا مروان " إنني نشأت و عشت طفولتي في روسيا و شاهدت كيف يرفد شجر الباولونيا بدعم الاقتصاد الروسي و كيف يعطي طابعاً جمالي للمناطق السياحية و الزراعية العامة و كيف يشغل آلاف الروسيين بضاعة الأخشاب و الزراعة و غيرها "